اضواء على دراما 2019 الدراما الغامضة في “قمر هادي”

بغداد – حمدي العطار

هناك في الدراما التلفزيونية غموض مقبول وفيه اثارة وهناك غموض من أجل الغموض وقد تكسب الدراما الغامضة الجمهور بسبب التلهف لمعرفة الاسرار التي تقف خلف الاحداث وتطورات الشخصيات في المسلسل،لكن (قمر هادي) فيه مبالغة بالغموض وشخصيات مركبة ومعقدة يتأخر النص في الكشف عنها، احيانا المتلقي – المشاهد- لا يكون سعيدا او يتمتع بوجود مثل هذه الشخصيات التي تمارس عليه الخدع الدرامية لجعله يتابع نتائج ومصير تلك الشخصيات.

“هاني سلامة” من النجوم الذين يملكون كاريزما تجذب المشاهد وقد تكون الحلقات الاولى التي يتعرض فيها هادي ابو مكارم وزوجته (داليا مصطفى) مع ابنتهم فيروز الى حادث سيارة يؤدي الى فقدان ذاكرة هادي ابو المكارم وتبدأرحلته المعقدة مع تبادل الادوار زيادة في الغموض والابهام غير المبرر.

ويعد ظهور القمر واختفاؤه ذو تأثير على شخصية ومزاج هادي ابو المكارم ،ويحرص المسلسل على ظهور القمر (وانشق القمر) مع قراءة للقرآن تنذر بقيام او اقتراب الساعة،وقد يوحي بأقتراب موعد الحساب!

النص الذي كتبه (اسلام حافظ) واخرجه (رؤوف عبد العزيز) تم زج فيه الكثير من المعالجات غير الفنية والتي تخص الطب والامراض النفسية،هناك اشارات واضحة احيانا عن تجارة المخدرات وظاهرة الطمع بين الاهل والاقرباء وعناصر الاحتيال العشوائية والمصادفات غير المعقولة ،وزيادة جرعة الغموض وتشابك الخطوط الدرامية لا يصلح دائما للاعمال الدرامية وقد يكون مناسبا في الفيلم السينمائي الذي ينتهي بعد ساعة ونصف وتحل كل العقد والالغاز اما ان ينتظر المشاهد شهرا كاملا لمعرفة تلك الالغاز وابعادها ففي ذلك ملل ونفور من هذا النمط من الكتابة الدرامية.

استخدم المسلسل اسلوب مثير في جعل البطل وبعض الشخصيات تتحول من المساهمة في الاحداث الى المشاهدة والاكتشاف لها وهذا يعد اسلوب مختلف لخلق الاثارة.وهو نقطة ايجابية للعمل جعلت المشاهد يستمر في متابعة مثل هذه المواقف.

اشترك في العمل ايضا النجوم(يسر اللوزي ومريم حسن ومحمد علاء وهادي الجيار ونورهان ومحسن محي الدين)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here