اضواء على دراما رمضان 2018.. الحوار الفلسفي والعلاقات الرومانسية في “هارون الرشيد”

بغداد ـ  حمدي العطار:

اذا تم اعتبار النص الدرامي هو نوع من الادب بحيث يمكن قراءته كرواية وقدرته على التأثير حتى لو لم يمكن تجسيده تمثيلا كمسلسل فهذا يعني ان النص الدرامي هو ناجح في كل الحالات لقوته وحسن صياغته!

مسلسل هارون الرشيد الذي قدم للتلفزيون لأكثر من مرة، لكننا في هذه المرة يتم تقديمه بمعالجة فنية جديدة وفيها عناصر الجذب من خلال الحوار الفلسفي للشخصيات وعلاقات عاطفية رومانسية ممتعة بين مجموعة من الصبايا والشخصيات الاخرى التي تم اختيارها بعناية! الحلقات الاولى دائما تتناول خلافة الهادي ومحاولة خلع ولي العهد اخيه (هارون الرشيد) وتولي ابن الخليفة (جعفر) أبن الهادي وهو الطفل بديلا كولي للعهد بدلا من هارون الرشيد ، وسط اعتراض شديد من الأم  (خيزران) – سمر سامي-  وكذلك زوجة الرشيد (زبيدة) – كاريس بشار- والبرامكة الملتفين حول الرشيد!

يقدم الكاتب (عثمان حجي) وبالتعاون مع المخرج (عبد الباري أبو الخير) نصا بأيقاع هادئ لأستعراض شخصيات (هارون- جعفر الرمكي، البهلول ليث، الهادي، زبيدة وخيزران والعباسة اخت الرشيد) واخرون، من ناحية التمثيل يقدم النجم (قصي الخولي) دورا خطيرا قد يقارن بما قدمه سابقا النجم الراحل (نور الشريف) لشخصية (هارون الرشيد) ،ويلعب دور رفيق وصديق هارون الرشيد (جعفر البرمكي)  النجم الخليجي – عبد المحسن النمر- وهو من النجوم القادرة على تجسيد كل الادوار.

في الدولة العباسية هناك ملامح مختلفة عن الدولة الاموية، ومن اهم هذه الملامح هو قوة تأثير النساء وتدخلهم في شؤون الحكم، كما إن هناك عناية واهتمام بأمراء الدولة العباسية حتى ان من مواصفات معظم الخلفاء العباسين بإنهم يملكون ثقافة عالية في مجال الفقه والادب والشعر والفلسفة وهو من جعل الحياة الثقافية والفنية في العصر العباسي متطور عما موجود في الدولة الاموية.

في هذا العمل هناك عناية كبيرة بما يسى الديكور او الاكسسوار اي الاثاث والمعدات والادوات والازياء والاشياء المتحركة والموجودة في الفضاء الدرامي والتي تستخدم من قبل الشخصيات تبدو لنا مقنعة اكثر مما موجود في الاعمال التاريخية  الدرامية المماثلة.

شارك في المسلسل مجموعة من الممثلين السوريين والخليجيين (عابد فهد، نضال نجم، كاريس بشار، كنده حنا، اسيا عمران، عبد المحسن النمر، ياسر المصري،ديما بياعه ،ديما الحايك ادهم مرشد طلال مارديني احمد البايض ،سح سامي، ) بالاضافة الى البطولة التي جسدها (قصي خولي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here