اسرائيل تفرج عن سجينين سوريين ردا على تسليم جثمان أحد جنودها

تل ابيب -(د ب ا)- أفرجت إسرائيل عن سجينين امنيين من قرية مجدل شمس بهضبة الجولان السورية وهما صدقي المقت الجولان، وأمل أبو صالح اللذين لم يكمل أي منهما فترة محكوميته. جاء ذلك في بيان لمكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية، مشيرا إلى هذه الخطوة تعد بادرة حسن نية في اعقاب إعادة رفات الجندي بالجيش الإسرائيلي زخاريا باومل من سورية الى إسرائيل في شهر نيسان/ابريل الماضي،بحسب وسائل اعلام اسرائيلية.

وأدين المقت بالتجسس لصالح سورية، وجاء الافراج عنه كجزء من صفقة مبادلة توسطت فيها روسيا.

والسجين الأخر الذي تم الافراج عنه هو امل أبو صالح ، الذي سُجن في عام 2015 لمشاركته في هجوم مميت من على سيارة إسعاف كانت تقل متمرداً سوريًا مصابًا إلى داخل ااسرائيل لتلقي العلاج.

وقال المقت إن الافراج عنه جاء بفضل الجهود السورية، موجها شكره وامتنانه الى الرئيس السوري بشار الأسد والى الشعب السوري.

كان اسرائيل قد افرجت عن سجينين سوريين في نيسا/ابريل عقب تسليم رفات باومل.

ولا يزال حوالي 23000 من الدروز يعيشون في جزء من مرتفعات الجولان السورية تسيطر عليه.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here