استنفار للقوات العراقية على الحدود مع سورية تحسبا لأية محاولات تسلل لعناصر من تنظيم الدولة الاسلامية

الموصل -(د ب أ)- أعلن قائد عمليات محافظة نينوى بشمال العراق اللواء نجم الجبوري استنفار كافة القطعات العسكرية والاستخباراتية المنتشرة بين المحافظة والجانب السوري، وذلك للوقوف بوجه أية محاولات تسلل لعناصر من داعش للمحافظة.

وقال الجبوري، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن “قيادة عمليات نينوى جاهزة لصد أي هجوم يطال المحافظة أو يقترب من الحدود العراقية السورية”.

وكشف عن أن القوات “تمكنت في وقت متأخر من الليلة الماضية من توقيف 21 داعشيا حاولوا التسلل باتجاه الجزيرة ونواحي جنوب الموصل، كما قُتل ثلاثة مسلحين في اشتباكات مع قوات من حرس الحدود العراقية”.

وأوضح أن “القوات المنتشرة في المنطقة تغير مواقعها لاصطياد عصابات داعش الإرهابية، بهدف الحفاظ على أمن وأمان محافظة نينوى”.

ورغم إعلان الحكومة العراقية قبل أكثر من عام القضاء على تنظيم داعش عسكريا في البلاد، فإن مناطق من محافظة نينوى، وخاصة القريبة من الحدود السورية، لا تزال تشهد بين الحين والآخر تسلل لعناصر من التنظيم لتنفيذ عمليات مسلحة ضد القوات العراقية والمدنيين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here