استمرار عقوبة الإيقاف بحق روسيا وحظر رفع علمها خلال حفل ختام الأولمبياد

بيونج تشانج (د ب أ)- قررت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الأحد استمرار عقوبة الإيقاف بحق روسيا في اولمبياد بيونج تشانج الشتوي مع منع رياضييها من السير تحت العلم الروسي خلال حفل ختام الأولمبياد.

وجاء القرار من قبل المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية وبموافقة كل الأعضاء، ونص على أن روسيا قد تعود إلى وضعها السابق بمجرد أن تأتي كل النتائج المتبقية لاختبارات الكشف عن المنشطات في بيونج تشانج، سلبية.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أنه سيتم رفع العقوبة “تلقائيا” بمجرد أن تؤكد الوحدة المسئولة عن تطهير الرياضة من المنشطات، عدم وجود انتهاكات إضافية للوائح مكافحة المنشطات.

وأضاف “إذا لم يكن هناك أي نتائج إيجابية لاختبارات الكشف عن المنشطات سيتم اعتبار العقوبة منتهية”.

وأكد المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية أن سقوط رياضيين روسيين في اختبارات المنشطات خلال الأولمبياد “أمر محبط للغاية” ، و”حرم اللجنة الأولمبية الدولية من مجرد التفكير في رفع العقوبة خلال حفل الختام”.

وشدد باخ على أن حالتي تعاطي المنشطات “لعبا دورا كبيرا في الوصول إلى قرار عدم رفع العقوبة”.

وتعرضت اللجنة الأولمبية الروسية للإيقاف من قبل اللجنة الدولية في كانون أول/ديسمبر الماضي بسبب تفشي ظاهرة تعاطي المنشطات بين الرياضيين الروس برعاية جهات حكومية خلال أولمبياد سوتشي .2014

وشارك 168 رياضيا روسيا في بيونج تشانج تحت مسمى “رياضيين أولمبيين من روسيا”.

وأوضح باخ “المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية قرر أولا عدم رفع العقوبة عن اللجنة الأولمبية الروسية في حفل الختام، ما يعني عدم مشاركة وفد من اللجنة الأولمبية الروسية في دورة الألعاب الأولمبية”.

وجاء قرار المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية عقب الاستماع إلى تقرير من مجموعة تحقيق تقودها اروبا نيكول والتي تنظر في جميع جوانب مشاركة الوفد الروسي في الأولمبياد.

وأشادت نيكول بسلوك الرياضيين والمسئولين والتزامهم بخارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الأولمبية الدولية في كانون أول/ديسمبر، كما أشارت إلى أن الغرامة المالية التي تبلغ 15 مليون دولار بحق روسيا تم تسديدها بالكامل بحلول 20 شباط/فبراير الجاري.

وأكدت نيكول أن حالات تعاطي المنشطات في بيونج تشانج، والمتعلقة بناديجدا سيرجييفا التي أحرزت المركز الثاني عشر في منافسات الزلاجات الجماعية (بوبسلي) لزوجي السيدات والكسندر كروشلنيتسكي الفائز بالميدالية البرونزية في منافسات الكيرلينج المختلط “أمر فردي وليس جزء من نظام منهجي لتعاطي المنشطات”.

ولكن حقيقة تورط اثنين من الرياضيين الروس في تعاطي المنشطات في بيونج تشانج جعل من المستحيل التوصية برفع عقوبة الإيقاف عن روسيا خلال حفل ختام الأولمبياد، بحسب نيكول.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here