استمرار شلل حركة النقل في مدن ألمانية بسبب إضراب تحذيري

دوسلدورف/لايبتسيج (د ب أ)- في ظل الخلاف حول زيادة الأجور في قطاع الخدمات العامة تسببت إضرابات تحذيرية في قطاع النقل المحلي في شل حركة النقل في العديد من المدن الألمانية لليوم الثاني على التوالي.

وفي مدينتي كولونيا ودوسلدورف توقفت الكثير من الحافلات وقطارات الضواحي عن العمل اليوم الأربعاء، ما أجبر الموظفين على استخدام السيارات الخاصة أو سيارات الأجرة للتنقلات الصباحية.

وبحسب إذاعة غرب ألمانيا، بلغ مجموع أطوال التكدس المروري في ولاية شمال الراين-ويستفاليا صباح اليوم نحو 200 كيلومتر.

كما تم إغلاق دور الحضانة في العديد من المدن، بما في ذلك مدينة لايبتسيج الواقعة شرقي ألمانيا.

وتطالب نقابة “فيردي” العمالية التي دعت إلى الإضراب بزيادة الأجور بنسبة 6 في المئة لنحو 3ر2 مليون موظف في المحليات والهيئات الاتحادية في ألمانيا، بحد أدنى يبلغ 200 يورو (247 دولار) شهريا.

ويرفض أرباب العمل هذه المطالب. ومن المنتظر عقد جولة مفاوضات ختامية خلال يومي 15 و16 نيسان/أبريل المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here