استقلالٌ برواية مفاجئة في الأردن.. رئيس “الدستور” داوودية يؤرخ لخطر الصهيونية على المفرق وحوران: الملك عبد الله الأول غيّر في وعد بلفور.. وطلاب الصف السابع لديهم يعرفوننا بأرض إسرائيل الشرقية.. وصفقة القرن شقت اوتوسترادا التفافيا حولنا ونتنياهو عاد لمصطلح ” ارض إسرائيل الانتدابية”

 

 

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

كتب رئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور الأردنية محمد داوودية الأحد، بنفسه مادة تأريخية في الصحيفة توثّق لأطماع إسرائيلية في الأردن، مستنداً فيها إلى الدكتور بكر خازر المجالي كأحد المؤرخين الأردنيين الرصينين وإلى جانب من المناهج الإسرائيلية.

وأوردت المادة المثيرة التي حملت اسم “تهديد صهيوني جديد لاستقلال الأردن” سلسلة من الحقائق التاريخية، التي تؤكد ان وعد بلفور لم يكن يريد للأردن ان يقوم كدولة، مستنداً إلى مسودة الوعد.

ويأتي تأريخ داوودية جريئا من حيث التوقيت والفكرة، حيث الأردن يحتفل (اليوم) الاثنين بعيد استقلاله الرابع والسبعين.

وجاء في مادة الدستور بالنقل عن تأريخ الدكتور المجالي “أن الأردن لم يكن منصوصا على وجوده في معاهدة بلفور، وان اصل الوثيقة في ذلك الحين يقول “ان حدود وعد بلفور بصيغتها الأساسية كانت تبدأ من جنوب صيدا الى جبل الشيخ وكامل الجولان الى القسم الغربي من سهل حوران ثم الى منطقة المفرق الأردنية والسير بمحاذاة سكة الحديد والانعطاف من جهات معان الى ساحل المتوسط وصولا الى شاطئ رفح!!.

ويعني ذلك ان لا دولة عربية ستكون على ارض الأردن.

وقد هدد الامير عبدالله بن الحسين بريطانيا بأنه سيعود الى ثورة اجداده، فبدأت بريطانيا بتغيير مسار حدود وعد بلفور، باخراج صيدا وجبل الشيخ والجولان والقسم الغربي من سهل حوران والمفرق، واعادة الخط ليمر من بحيرة طبريا الى منتصف مسار نهر الاردن ومنتصف البحر الميت، ثم عبر وادي عربة ليصل الى رأس خليج العقبة.

وقد حاولت الوكالة اليهودية رفض هذا التعديل او التأثير فيه، لكن بريطانيا اصرت على تنفيذه. وتم تثبيت التعديلات في شهر أيلول عام 1922 ليبدأ الامير عبدالله من جديد الاعداد لاعلان استقلال شرقي الاردن حتى تحقق ذلك يوم 25 أيار 1923، ليكون هذا اليوم هو يوم الاستقلال ويوم السيادة على الارض وهزيمة قسم خطير من مخطط وعد بلفور”.

انتهى الاقتباس من الدكتور بكر خازر المجالي.

لاحقا يستطرد داوودية في الربط بين “ضم غور الأردن الفلسطيني” وسياق التهديد الذي يشكله ذلك للأردن وهويته وأمنه الوطني، مضيفا “من واجب الأردنيين ان يقلقوا، فقد إنفلق أمامهم صدعٌ فاغرٌ وانفتحت هاويةٌ سحيقة”، باعتبار “الخطر التوسعي الصهيوني اصبح اكثر مثولا. وأن الوضع العربي المعطوب المعلول الراهن، والانقسام الفلسطيني المريب، سيغري الحركة الصهيونية بالمزيد من التقدم.”

ويشيد داوودية بصرامة موقف ملك الأردن عبد الله الثاني، ووعي الشعب الأردني ضد صفقة القرن، معتبرا ان مرادها “قيام دولة عنصرية دينية يهودية لا تعرف الا ان الأردن، وليس فلسطين فقط، هي ارض إسرائيل”، مقدماً سلسلة من الأدلة التاريخية التي اعتبرها “دامغة” على ضرورة مواجهة الخطر الصهيوني كما وصفه.

وبين داوودية ان صفقة القرن “شقت اوتوسترادا التفافيا حول الاردن، التي لا تكف التوسعية الصهيونية عن اعتبارها “ارض إسرائيل التي يحكمها الاعداء”. وجزءا من نطاق الوطن القومي اليهودي”، مضيفا “تعتبر الصهيونية ان “الأردن هي ارض اسرائيل الشرقية” الذي اخرجته بريطانيا من وعد بلفور عام 1922، بضغط من القوى الوطنية الأردنية بقيادة الامير عبدالله بن الحسين، مما أثار الحركة الصهيونية التي رفضت اخراج الأردن من وعد بلفور ورفضت إقامة كيان سياسي اردني بزعامة الأمير عبد الله.”

ويتم داوودية مادته كما يلي:

“وثارت ثائرة الحركة الصهيونية، عندما منحت بريطانيا إمارة شرقي الأردن الاستقلال في 25مثل هذا اليوم قبل 74 عاما أي في 25 أيار عام 1946. لا بل ان الحركة الصهيونية تعتبر ان الوجود اليهودي في الأردن، أسبق منه في فلسطين.

جاء في الصفحة 189 من كتاب “رحلة إلى الماضي” لأرنون سوفير أستاذ الجغرافيا في جامعة حيفا: “كانت إمارة شرق الأردن جزءا من أرض إسرائيل، وفي سنة 1922 سُلِخت وأُخرجت من نطاق الوطن القومي اليهودي واصبح نهر الأردن، الذي كان فاصلا ً بين أرض إسرائيل الغربية وأرض إسرائيل الشرقية، حدودا !!

هذا الكتاب صادر عن وزارة المعارف والثقافة الإسرائيلية سنة 1997، ويدرسه طلاب الصف السابع.

ويعود نتنياهو إلى ما قبل 100 سنة فيستخدم مصطلح “ارض إسرائيل الانتدابية”، في إشارة الى الأطماع الصهيونية في الأردن، الرابضة عميقا في عقيدة العدوان الإسرائيلية.

ولذلك فاننا نصيب كبد الحقيقة عندما نؤكد على وحدة العدو ووحدة المصير الأردني الفلسطيني. ونؤكد ان دفاع الفلسطينيين عن حقوقهم المشروعة، هو أيضا دفاع و صد ودفع لهذا العدوان عن الأردن. وأن كل شهيد فلسطيني يرتقي إلى العلى دفاعا عن الخليل أو نابلس أو طولكرم أو جنين أو اريحا أو القدس، هو شهيد الطفيلة واربد والكرك ومعان والسلط والعقبة.

لن تكتفي اسرائيل بشطب حق العودة وتعويض اللاجئين الفلسطينيين، وشطب معاناتهم واملاكهم وحقوقهم، كما ورد في صفقة ترامب-نتنياهو. وحل مأساة اللاجئين الفلسطينيين على حساب الأردن، بل ستلجأ اسرائيل الى توفير ظروف قاهرة، تدفع آلاف الفلسطينيين الى الهجرة للأردن، واغراقه باعباء واكلاف فلكية (تعليم، صحة، نقل، وظائف، …)، دون اي اعتبار لمعاهدة السلام مع الأردن. لقد اقترفت إسرائيل 250 مذبحة سنة 1948 لتهجير الفلسطينيين من منازلهم وأموالهم وأراضيهم واملاكهم ومصالحهم.”

لاحقا يستشهد داوودية بما قاله رئيس الوزراء الأسبق عبد الكريم الكباريتي (والذي يصفه داوودية بخصم نتنياهو اللدود) لـ “رأي اليوم” ان “ان الصفقة الامريكية تمهّد بالتدريج لتفريغ الضفة الغربية من أهلها”.

وداوودية وزير الشباب في حكومة الكباريتي في تسعينيات القرن الماضي وصديق مقرب منه.

ويستطرد “والتهجير الجماعي القسري، وأركز على كلمة القسري، ممكن جدا اليوم ! ألم يتم تهجير ملايين السوريين والعراقيين والليبيين واليمنيين؟ سيضم المشروع التوسعي الصهيوني الغور الشمالي الفلسطيني الذي يشكل 30% من مساحة الضفة الغربية المحتلة، في تهديد كبير للأمن الوطني الأردني، وفي دليل إضافي جديد على برنامج التوسع الإسرائيلي.

تقوم الصهيونية على “جدلية التوسع (اي الحرب) والاستيطان”. توسع-استيطان-توسع

ومن يتابع الخرائط الفلسطينية السياسية الموجودة على محركات البحث، يلاحظ ان التوسع الإسرائيلي، ما كان ليتم لولا القوة.

وهذا الصراع الدموي سيستمر، ما دامت إسرائيل تشعر بالقوة وتعتبر ان امنها يتم على حساب العرب وما دامت تعتبر الأردن ارض إسرائيل الشرقية. وما دامت لا تعي أنها لن تجد فلسطينيا يبيعها القدس. وما دامت لا تستخلص العبر من استمرار مقاومة الفلسطينيين المستمرة منذ 103 اعوام. وما دامت تنجو من العقاب بسبب الدعم الأمريكي.

يفتح نتنياهو المتطرف المنفلت الامن من العقاب، بابا واسعا للعنف. ويلقي حطبا وأفرا تحت مرجل الارهاب. ويضيف أسبابا إضافية للظلم المستفحل والكراهية والتشدد. وهتهو يسحق مدعوما من الانتهزي ترامب، معسكر السلام في فلسطين والأردن ومصر والمغرب والخليج العربي. وهاهو تحالف ترامب نتنياهو يوفر فرصا امام ايران التي ستستقوي بها تيارات الرفض الجديدة.

لا نغمض العينين عن مصالحنا الوطنية الأردنية، في غمرة ارتفاع هدير الصراع وانفتاح الإقليم على ثقوب سوداء، ستبتلع السلام ومشاريعه ورجاله

ان التحريص على “ديرة البال على البلد”، في غمرة محاولة زعزعة الإستقرار الديموغرافي والجغرافي. والعصف السياسي الراهن، والعنف القادم الذي تُخَلِّقه صفقةُ ترامب-نتنياهو، هو تحريص وطني وفرض عين على كل مواطن راشد عاقل.

وثمة إجماع عالمي نادر على وحدانية حل الدولتين، إذ يؤمن الأردنيون والفلسطينيون والعرب والمسلمون والأوروبيون والأمريكان والعالم كله، انّ استمرار الإستقرار والأمن، وتحقيق السلام والتنمية والإزدهار في الإقليم، منوط بإنجاز الحقوق المشروعة للشعب العربي الفلسطيني، وفي مقدمتها الدولة الفلسطينية المستقلة، التي حدودها الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وليس “في القدس”.

وبالقدر الذي ندعم هذا الهدف المشروع، بالقدر الذي ندعم أمننا واستقرارنا.

و”ديرة البال على البلد”، الذي هو في أعين كل ابنائه، يقتضي برنامجا استباقيا تحوطيا: سياسيا، اقتصاديا واجتماعيا مغايرا، متناسبا مع التحديات الكبرى الراهنة والقادمة.

ننطلق من حقيقة أن نقاط قوة مجتمعنا الأردني كبيرة وراسخة. وان نقاط ضعفنا اقل بما لا يقارن، مما يمكننا من اعادة بناء قدراتنا وطاقاتنا لنكون في مستوى التحدي الجديد، الذي ليس قدرا، بل هو في سياق التحديات الكثيرة التي لطالما اتقنا عبورها.

ان المعطيات التي يقدمها الدكتور بكر تقتضي ان نشير بأصابع الاتهام الى دور الحركة الصهيونية في اغتيال الملك عبدالله الأول الذي وقف طودا في وجه الاطماع الصهيونية واخرج عام 1922 قسما واسعا من ارض العرب هي صيدا وجبل الشيخ والجولان والقسم الغربي من سهل حوران والمفرق، من وعد بلفور.”

هكذا ختم داوودية مادته.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

26 تعليقات

  1. إلى فلسطيني مقهور

    إن كل من يُخرج الصراع بجميع اتجاهاته من عباءته العقائدية يجانب البصيرة……

    صراعنا أكثر عمقا مما تتصور لذا استطال وتأخر التحرير للآن والعرب تدور كثور الساقية حول وصفاتها العقيمة.

  2. ان المطالبة بحل الدولتين امر مرفوض لانه يعني التناذل عن جزء من فلسطين والاعتراف بما يسمى باسرائيل
    وهذا يعتبر خيانة بنظرالشعوب العربية

  3. ** ان عدم وحدة الصف في الساحة الفلسطينية هو نتيجةغياب وحدةالصف والعربي
    ** ليست نصوص وعد بلفور او صك الانتداب هي مصدر الخطر وانما الاستراتجية الاستراتيجية الاستعمارية الغربية والفعل الصهيوني خلقت اسرائيل وستوسها كثر
    **ان المناداهبحل الدولتين من السلطة والدول العربيةوشلةمن كتاب الرأيهو تطبيع واعتراف بالكيان وتنازل عن جزئ من فلسطين وهذا في نظر شعوبناالعربيةخيانة مستترة وغير مقبولة
    ** اشاد ا داووديه بشهداء القدس والخليل ونتبلس ونسي شهداء يافا وحيفا وجنين وقبلها البراق والثلاثاء الحمراء
    اي الشهداء منذ اكثرمن قرن حتى اليوم
    **
    **

    **

  4. الخوف من المواجهة العسكرية مع دولة الاختلال والاحتلال قد عمى ابصارنا وتسبب بكوارث على مستقبلنا ووجودنا وهويتنا الاسلامية العربية….. نحتاج فعلا غي ظل هذا التوغل الحقير والجرأة الغير مسبوقة من الصهاينة وداعميهم الى تفعيل ملف المواجهة العسكرية بذكاء وبمراعاة فوارق الامكانيات العسكرية بيننا وبينهم…. فلا ننسى ان الصهاينة اجبن المخلوقات على وجه الارض…… ويحبون الحياة حتى لو جبلت بكل انواع الذل…..

  5. إلى السيد أحمد القادري صديقي قبل أن تقول أني أتحث بخزعبلات و أوهام إقرأ فقط الشق الإقتصادي من صفقة القرن و قارن بينه و بين المشاريع التي على الأرض و التي تم الإعلان عنها بتاريخ ٢١/٥/٢٠٢٠ كل فاسدين و سياسين الأردن و قوعوا على الصفقة و بصموا بالعشرة وبعد أن تقرأر الشق الإقتصادي أتمنى منك أن تقرأ كامل الصفقة و خصوصا الملاحق ١و٢و٣ فهي الأخطر

  6. أعجبني تعليق الأخ منقول وبالتحديد مصطلح تدوير الخردة السياسية….ليس…..
    من يعرف السيد داوودية وهو وزير ثقافة سابق ومناضل أسبق يدرك أن لكلامه مغزى ووظيفة كبيرين ولم يأت من فراغ. على المستوى الشخصي يقول (أنا هنا) اما على المستوى ألأخطر فقد يفسرها البعض على انها تبرير لتنفيذ وعد بلفور ألأصلي! صح أو انا غلطان ؟

  7. رأي صقر الخلايله صحيح بما في ذلك مدينه نيوم ولكن كثير من المعلقين لا يقرأون

  8. ألاخ فؤاد دعنا
    لو ابصرت قليلاً لوحدت أفضل خيار هو التحالف مع إيران وسوريه وحزب الله فإن إسرائيل سوف يأتوك صاغرين لكن هيهات نستطيع تغيير العباءه

  9. الى الاخ صقر الخلايله : تعليقك هو عباره عن اوهام وتخيلات لا اساس لها في الواقع اتمنى ان تبتعد عن هذه الخزعبلات وان تنظر الى المستقبل لان الكيان الصهيوني ينحصر شيئا فشيئا والى زوال

  10. وغدا يصبح الخليج الاسرئيلي…وبحر اسرائيل…ونهر اسرائيل….وامير اسرائيل …..
    عادي عقولنا العربية تعودت على هذه الاخبار…ماتحرجوا انفسكم ايها الساسة.الشعوب في خدمتكم..

  11. لا أعلم متى سوف يقتنع و يعترف سياسيوا الأردن أن صفقة القرن تم العمل بها منذ عام ٩٩ ليست مصادفة أن كل المشاريع الإقتصادية بالعشرين عاما الأخيرة هي من مقررات الشق الإقتصادي لصفقة القرن ( تطوير ميناء العقبة الذي تم بيعه و ميناء معان البري و جمرك الماضونة و الباص السريع في عمان و الباص السريع بين عمان و الزرقاء و آخر تلك المشاريع هي ما أعلن عنها رئيس هيئة الإستثمار محمد الخشمان و هي سكة الحديد التي تربط العقبة بميناء معان البري و جمرك الماضونة وصولا إلي جسر الأمير محمد وهي تكملة سكة حديد السلام التي تربط دول الخليج بميناء حيفا السكة تم إنشاؤها في الخليج و إسرائيل و لم يتبقى غير وصلة الأردن و توسعة ميناء العقبة و إضافة ١٢ رصيف جديد و إعادة تأهيل جسر الشيخ حسين و مشروع قناة البحرين و مشروع الربط الكهربائي مع الضفة الغربية و المشروع الذي أعلن عنه رئيس الوزراء وهو سكة حديد تربط مدينة إربد بمدينة العقبة ) عاداك عن مشاريع الخصخصة و بيع مقدرات الأردن و إتفاقية الغاز لا أعلم ألم يقرأوا ما جاء في صفقة القرن بصراحة هي عبارة عن مشروع إقتصادي لإسرائيل و تحويل الأردن إلى حديقة خلفية لإسرائيل و يوجد بها أخطر بند و هو تعويض الآجئين اليهود من الوطن العربي و إعادتهم إلى أراضيهم كما يزعمون في المرحلة الأولى في الأردن و إعتبار خط السكة الحديدية المزمع إنشاؤها بين إربد و العقبة هي الحد الفاصل بين الأردن و فلسطين المحتلة لا أعلم هم يعيشون بالأردن أم في بلاد الواق واق

  12. مشكلة الكتاب في الاردن هي اعتبار ما جاء في كتب المؤلفين اليهود حقيقة وبناء التاريخ والتواريخ عليها. نعم كانت مملكة اسرائيل (النبي يعقوب) تشمل أجزاء على ضفتي نهر الاردن تماما كما كانت مملكة الاردن تشمل ايضا اجزاء على ضفتي النهر وفي الجولان ولبنان. هل يعرف كاتب المقالة وكاتب النص وبكر خازر المجالي ان ملك الاردن صلاوق هو الذي اعطى سيدنا ابراهيم هاجر عليها السلام قبل الاف السنين، اي قبل مولد النبي يعقوب والنبي موسى وابن سيدنا ابراهيم اسحق واسماعيل؟ من أراد الخوض في تاريخ الاردن وتاريخ اليهود عليه معرفة تاريخ الاردن وتاريخ اليهود وليس تاريخ رسالة كتبها الوزيرالبريطاني بلفور او كتاب ألف اسرائيلي يدعى أرنون سوفير. لو ألف الكتاب في الاردن ملايين الكتب فلن تجد لها أي رد فعل في اسرائيل فلماذا تقوم القيامة ان كتب احدهم شيئا عن تاريخ الاردن وفلسطين؟ الجواب هو الضعف.
    مشكلة الصحافة العربية، بما فيها “الرأي اليوم” انها لا تعرف شيئا عن تاريخ المنطقة على الاطلاق وكل ما يعرفه كتابها وناشرها هو ان فلسطين عربية وان هناك مؤامرة صهيونية ضد اهلها. في اشيء غيره!!!

  13. إلى من يستبعد التهجير القسري الذي يبدو مستحيلا، ومعهم من يدعون للتحالف مع إيران ومحورها.. ….

    التهجير القسري شبه مستحيل إلا في حالة واحدة……
    وهو بالخطر الذي يجب أن يحطاط منه الأردن جيدا من الحدود الشمالية إذ ستستدعي أي مواجهة مع العدو وانشغال الجيش بها جميع التشكيلات التي تدعمها إيران وبعض التنظيمات التي ترى في نفسها خيارا للتحرير لتفتح شهيتها للتدخل بقدر تراجع سيطرة المؤسسات الحكومية مما سيربك الساحة الداخلية ويشظي أي مناعة منظمة لمنع أي تهجير قسري وسيتم باستعار استنساخ حالة الفوضى السورية في الأردن،،،،،

    وإلى من يدعو للتحالف مع إيران ستكون إيران ومحورها أول معاول هدم الأردن بإرباك نسيجه الداخلي وتسهيل مهمة العدو لتمرير مخططته،،،

    ولعل من المفارقة هنا أن الأردن لن يستطيع مواجهة مخطط الكيان الصهيوني إلا إذا ترك لوحده يدير معركته وأي تدخل أو مساعدة له على طريقة الدعوات التي نسمعها ستكون هي الكارثة الحقيقية، سيكون سر صمود الأردن ونجاحه في التصدي للمؤامرة هو ان يترك وشأنه يقلع شوكه بيديه.
    وللأسف هناك الكثيرين في الأردن سماعون لأحلام اليقظة بمحور إيران المزعوم.

  14. لدي بعض الأفكار المبعثرة والمبنية على المنطق والتاريخ…
    اولا: يحتفل الأردن بالإستقلال! عن من ؟ ومن هو المحتل أو الغاصب !
    ثانيا: إن اليهود حين قدموا من مصر وشق لهم النبي موسى البحر إلى فلسطين… وقفوا على حدود نهر الأردن وجبالها وأبوا اكمال المسيرة لشرق نهر الأردن باعتبارها أرضا وثنية لا يحوز المكوث فيها بسبب البتراء وربة عمون أي ما تسمى عمان اليوم
    ثالثا: ما هي الثورة العربية الكبرى ؟ وعلى من ثار الثوار؟ وما دور لورانس المخنث في الأمر؟
    رابعا: قلتها فيما سبق وأن للهاشميين حقا شرعيا في الحجاز ونجد وهم أسيادها وشرفاؤها وليس سواهم. رحم الله الشريف حسين الذي غدر به الإنجليز لمصلحة سارقي الحجيج وقطاع الطرق نكاية بالعثمانيين…
    أشكر من يستطيع التوضيح… أو المزيد

  15. اعتقد ان هناك خلطا بين وعد بلفور وصك الانتداب. وعد بلفور او على الاصح : تصريح بلفور شيء مختلف. وعد بلفور يتعهد بدعم بريطاني لاقامة وطن قومي لليهود في فلسطين وليس الى جعل فلسطين دولة يهودية وقد ظلت بريطانيا تؤكد هذا الامر على الدوام حتى قيام دولة اسرائيل. ثانيا الملك عبدلله الاول بم يكن ليتدخل في وعد بلفور ابدا لان الوعد كان في العام 1917 وعبدالله لم يكن معنيا لا بفلسطين ولا بالاردن وكان مشغولا بمعارك الثورة العربية في الحجاز. اما صك الانتداب الذي صدر عن عصبة الامم في العام 1922 فهو كان بالفعل يشمل مناطق من الاردن لغاية سكة الحديد اي ان سكة حديد الحجاز كانت هي الحدود الشرقية لفلسطين حسب صك الانداب. لكن تدخل عبدالله الاول وضغطه على الا نجليز جعلهم يعدلون صد الانتداب ويستبعدون كل اراضي شرق الاردن منه.

  16. 1. هل تقوى عصابات الاحتلال التقدم شرق النهر، وهي التي فر جنودها كالفئران من غزة ولبنان، واستحضرت كل بغاة الأرض والشياطين لوقف انتفاضات الشعب الفلسطيني في الضفة؟ الجواب لا قولا واحدا وهي التي اختبرت الجيش العربي في معارك القدس والكرامة.
    2. توسع كيان الاحتلال اكثر هو كعب أخيل الانتحاري القاتل لهذا الكيان، سواء بتخطيط الكيان أو بجر قواته للتوسع وإطالة خطوط مواصلاته في بيئة معادية. لن آتي بجديد حين أصف واقع احتلال الجولان انه ارخص احتلال في التاريخ والاستثناء الوحيد عربيا يسأل عنه حاكم دمشق قبل ان سؤال سوريا العروبة، قبل الشعب السوري الحر وقبل القوات المسلحة السورية الشجاعة.
    ايها الاردنيون لا تقلقوا ابدا كون الوطن وجد ليس ليبقى ابد الدهر فقط، بل ربما يكبر ويتمدد والايام بيننا.

  17. بصراحة مش فاهم شي يعني الشباب كانوا متفقين على قيام دولة اسرائيل بس اختلفوا عالحدود لهيك غيرت بريطانيا الحدود عشان خاطرهم وبعدين مدام هالقد شايفين الخطر الوجودي عالاردن ليش عملتوا اتفاقية الغاز ورهنتوا كل الاقتصاد لليهود وبسعر مضاعف عن السعر العالمي انا مش فاهم حاجة

  18. لا أدري لم كل هذا اللف والدوران ( الا اذا كانت الطبخة ” التي ابتدأت فعليا بوعد بلفور والذي هو فعلبا ما زال قائما وبمفهومه الأول رغم ما تم ذكره من رفض للملك عبدالله من رفض لبعض من مضمونه والذي يعتبره الكاتب انجازا بما يعني عدم معارضتة ما حل بغلسطين طالما أن الأمر لم يمس شرقي الأردن ” هل الطبخة في آخر مراحلها وما تبقى منها هو افراغها في الصحون ويستثنى من ذالك هم الشعبين ( وأركز الشعبين ) الأردني والفلسطيني ؟؟؟؟، ) من قبل السيد داوودية ، وعد بلفور وكما يعلم الكاتب أصدرته بريطانيا ولكن من حرره وأيضا كما يعلم الكاتب هم القئمون على انشاء دوله اسرائيل على الأرض التي اعتبرت من قبلهم أرض اليهود التاريخية ، فهل تعتقد يا سيد داوودية أنهم وبكل بساطة سيقبلوا ويتراجعوا امتثالا لضغط ( ضعيف ولا فعل له على الأرض ) من هنا أو هناك وحتى لو كان حقيقيا فهو لا يعدو أن يكون تكتيكيا مرحليا وما قامت به اسرائيل بعد تأسيسها واستمرارا لما يجري الآن لا يعدو أن يكون هو تثبيت لوعد بلفور وبمفهومه الأول ويدحض ما ذكر بالمقال عن نجاح جهة أو جهود معينة بتعديله وايصال شرقي النهر لبر الأمان ، أي أن ما حدث في حينه من اعتراض من قبل الملك عبدالله كان نجازا للأردن وللمنطقة ولما تبقى من فلسطين ؛؛؛؛؛ لا يا سيدي ليس هكذا تقرء الأمور ولا هكذا يقرء ويكتب التاريخ . الواقع مؤلم وما هوقادم ، ان لم نكن قد تعلمنا واستوعبا الدرس ، سيكون أشد ايلاما ، سأفترض بنفسي السذاجة بل والجهل لما حدث حتى اللحظة ، ولكن بعد أن وضحت الرؤيا هل الأستمرار بالتعلق بالوعود والطروح الكاذب والمضلل الذي أتيت به ألا وهوه الأجماع النادر لحل الدولتين من قبل العالم ….الأردن ، فلسطين ، العرب ، والمسلمون ومن السخرية ايضا من ضمنهم الأوروبيووووون والأمريكيوووووون والعالم كله ، اذا كان كلامك صحيحا يا سيدي ما الذي يمنع من أقام دولة اسرائيل واعترف بها بعد اقامتها بدقائق ، ما الذي يمنعه من الأعتراف بها كدولة عوضا عن سلطة ؟؟؟؟ أرجو أن لا يكون مقالك استكمالا للطبخة ، الحرية لفلسطين والأردن والنصر لهما بالمقاومة وبمشيئة الله سبحانه وتعالى

  19. “يفتح نتنياهو المتطرف المنفلت الامن من العقاب، بابا واسعا للعنف. ويلقي حطبا وأفرا تحت مرجل الارهاب. ويضيف أسبابا إضافية للظلم المستفحل والكراهية والتشدد. وهتهو يسحق مدعوما من الانتهزي ترامب، معسكر السلام في فلسطين والأردن ومصر والمغرب والخليج العربي. وهاهو تحالف ترامب نتنياهو يوفر فرصا امام ايران التي ستستقوي بها تيارات الرفض الجديدة.”

    هذا كلام كراكيب اوسلو ووادي عربة وكامب ديفيد. المشكلة بنتنياهو؟ بيحكوا عن كفاح ضد الصهيونية عمره 120 سنة، وبالاخر بيجوا بنتنياهو كأنه اي زعيم صهيوني قبله كان احسن او اسوء. بعدين، الارهاب؟ شو الارهاب يابي؟ سمعت عن النكبة حضرتك؟ في اكبر من هيك ارهاب؟ دولة الاستيطان الاحتلالي تمارس الارهاب يوميا ضد الشعب الفلسطيني. الاحتلال الاستيطاني ارهاب! ثم ايران.. شو المعنى من المزايدة؟ نيجيك من اخر الكتاب: لو كان الاردن مساند للشعب الفلسطيني مثل ايران (اسأل المقاومة الفلسطينية عن ايران)، لكانت الضفة صارت فيتنام اسرائيل، لكانت صارت جنوب لبنان. لكن بيستجري الملك المعظم يهرّب رصاصة واحدة للمقاومين في الضفة؟ حاصر حصارك فلا مفر!

    “وثمة إجماع عالمي نادر على وحدانية حل الدولتين، إذ يؤمن الأردنيون والفلسطينيون والعرب”

    يا جماعة الاستسلام، ارحمونا! سيدي ما في اجماع! هذا الاجماع اللي بتحكوا عنه، هذا عند المتآمرين على حقوق الامة العربية والشعب الفلسطيني في ارض فلسطين العربية. الاجماع الحقيقي، اي الشعبي، ان فلسطين عربية دائما وأبداً.

    ولا بد لليل ان ينجلي!

  20. جميل جدا .. والسؤال المنطقي بعدها لماذا لا يتحالف الاردن في ظل الاطماع الاسرائليه التوسعيه مع ايران وحزب الله وحماس ضد الافكار الاسرائيليه!! ولماذا الاصرار علي التشبث بالحلف الخليجي الذي يهرول لملاقاه العدو الصهيوني والاتفاق معه ضد الاردن وبقيه دول المواجهة.

  21. هناك طروحات جميلة جدا وممتعة جدا، لكن الذين يحملونها ينتمون إلى ما اتفق البعض على تسميته بالخردة السياسية، المشكلة أن بعض هؤلاء يسارعون طوعا للتنازل عن الرؤى و الأفكار عند أول إشارة من إشارات إعادة التدوير ، حصل ذلك مرات و لن يتوقف لأسباب ليس أقلها أن معظم هؤلاء لا قضية لديهم ،، و ما احتراف التنظير إلا تكتيك مرحلي و اشارات حول قابليتهم لإعادة التدوير

  22. الاستقلال يعني : تحريك الجيش لانتزاع الوصاية المسلوبة على القدس . تحرير الجيش من المشاركة في النزاعات الدولية وعدم تحويله لمرتزقة . القانون فوق الجميع ولا حصانة لأحد . تقديم إنجازات ملموسة للوطن والمواطن . قانون من أين لك هذا ؟ . قطع التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني . تحرير الأردن من القواعد الأمريكية … مش شعارات وسوالف هز الخصر .

  23. كل الشكر لصحيفة رأي اليوم وزعيمها عطوان
    تتجلى فيها الوحدة الوطنية الأردنية إذ كل الأردنيين من مختلف المنابت و الأصول اتخذوها منبرا لهم يعبرون فيه عما يجول في داخلهم و وجدوا فيها ضالتهم الصحفية و الإعلامية
    كنا نعتقد أنها أكثر ميلا تجاه إيران و أكثر ميلا فلسطينيا ،، لكن ثبت أنها عربية قومية و استقطبت مختلف الملل و النحل

  24. حتى وإن ارتكب هذا الكيان مليون مجزرة لن يرحل الفلسطينيون عن أرضهم ولن نسمح لأي كان ان يجعل منا هنودا حمرا

  25. يعني الصهاينة اليهود يدرسون اطفالهم في المدارس انه الاْردن ارض إسرائيلية ؟
    مااخبث الصهاينة وما أشد حماقة العرب الذين يزورون التاريخ العربي ويتبنون الرواية الصهيونية الكاذبة
    مستعجلين حكام الخليج على جلب الصهاينة اليهود لبلادهم
    ليه العجلة بس الصهاينة اليهود جاين عندكم جايين ليه هذا الاستعجال على خراب بلادكم وعلى مسح هويتها العربية ؟
    على رأي المثل العربي الشهير دبور وزن على خراب عشه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here