استقالة 4 وزراء في الحكومة الكويتية وتعيين خالد الفاضل وزيرا للنفط خلفا لبخيت الرشيدي الذي استقال تفاديا للاستجواب الذي ينتظره من نواب مجلس الأمة

الكويت ـ (د ب أ) – أفادت مصادر مطلعة باستقالة أربعة وزراء في الحكومة الكويتية اليوم الاثنين، فيما قالت صحيفة الراي الكويتية اليوم الاثنين إن الكويت عينت خالد الفاضل وزيرا جديدا للنفط في البلاد، ومن المقرر أن يؤدي اليمين غدا الثلاثاء.

وأكدت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم قبول استقالة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح .

وأشارت أنباء إلى قبول استقالة ثلاثة وزراء آخرين في حكومة الشيخ جابر المبارك، وهم وزير النفط بخيت الرشيدي ، ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي، ووزير الاشغال حسام الرومي.

وقالت صحيفة (القبس) الكويتية على موقعها الالكتروني اليوم إن أسماء المرشحين لتولي الحقائب الوزارية الشاغرة هم: فهد الشعلة وزيراً للأوقاف والبلدية، وسعد الخراز وزيراً للشؤون ، وخالد الفاضل وزيراً للنفط ، ومريم العقيل وزيراً للتنمية والتخطيط.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تعديل أسماء بعض الوزارات الشاغرة.

وكان وزير الاشغال حسام الرومي قد قدم استقالته عقب الاضرار التي الحقتها الأمطار الغزيرة بممتلكات الكويتيين والوافدين الشهر الماضي .

وجاءت استقالة وزير النفط بخيت الرشيدي تفاديا للاستجواب الذي ينتظره من نواب مجلس الأمة، والذي حددت محاوره في الإخفاق في تنفيذ مشروع الوقود البيئي، أكبر المشاريع التنموية، وتعمد تخفيض نسبة غرامات التأخير على مقاولي المشروع، وتضليل القيادة السياسية والشعب الكويتي ببيانات خاطئة عن الموعد المحدد للتشغيل وتكبيد الدولة خسائر ضخمة.

وكان بعض النواب قد أعلنوا نيتهم استجواب وزيرة الشؤون هند الصبيح، بسبب إغلاقها بعض الجمعيات الخيرية، وزيادة عدد المخالفات في هيئة شؤون الاعاقة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اريد اجابة من شخص كويتي: لماذا يتفادى الوزراء الاستجواب البرلماني لدوجة تفضيل الاستقالة على الاستجواب.
    داءما اعتقد ان من حق البرلمانيين استجواب الوزراء ورئيسهم أيضا، في العالم الديمقراطي وليس الكويت فقط.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here