استقالة وزير الخزانة البريطاني بعد رفض شروط جونسون

لندن ـ (د ب أ) – قال وزير الخزانة البريطاني المستقيل، ساجد جاويد، إنه لم يكن أمامه خيار آخر سوى الاستقالة، بعدما طالبته حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون بالاستغناء عن مستشاريه كشرط للبقاء في المنصب.

وقال جاويد في أول تعليقات تصدر عنه للصحفيين عقب استقالته من منصبه في وقت سابق اليوم في إطار تعديل وزاري: “شعرت بسعادة غامرة لرغبة رئيس الوزراء في بقائي في المنصب, ولكن لم استطع تقبل الشروط التي وضعها.”

وأضاف: “شعرت بأنه ليس أمامي خيار آخر سوى الاستقالة.”

وقال: “لا يمكن لوزير يحترم نفسه قبول هذه الشروط,” مضيفا أن مستشاريه “عملوا بجد على نحو لا يصدق… وأدوا عملا رائعا… ولذلك شعرت أن الرحيل هو الخيار الأفضل”.

وكان جاويد تولى منصبه في شهر تموز/يوليو الماضي، في أعقاب استقالة سلفه فيليب هاموند بعد تولي جونسون رئاسة الحكومة.

و قال جون ماكدونيل وزير الخزانة بحكومة الظل العمالية: “إنه سجل تاريخي. حكومة في فوضى في غضون أسابيع من إجراء الانتخابات (في كانون أول/ ديسمبر)”.

وجرى ترقية ريشي سوناك من منصب صغير في وزارة الخزانة، ليخلف جاويد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. يبكي الأمريكيون من ترامب.
    وهو اليوم يحكمهم بالحديد والنار.
    واشجعهم يغادر البيت الأبيض مثل الفار.
    واليوم جونسون يعمل نفس الشيء بالبريطانيين.واشجع البريطانيين يهربون إلى الأمام.والحريه والديمقراطية وحقوق الإنسان.في هروب للخلف.
    قال مره جاك شيراك..
    نحن اخر السياسيون الذي نحكم البلدان المتقدمة.من بعدنا سيكون الحكام تجار
    وسماسرة حروب..
    فهل تنبأ شيراك؟!!ربما.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here