استقالة وزيرة في مالطا لصلة زوجها بمشتبه به في مقتل الصحفية كاروانا جاليزيا

فاليتا-(د ب أ)- استقالت وزيرة مالطية اليوم الاثنين مع استمرار الجدل في البلاد فيما يتعلق بالتحقيق بشأن مقتل الصحفية دافني كاروانا جاليزيا.

واستقالت جوستين كاروانا، وزيرة جزيرة جوزو الشقيقة الصغرى لمالطا، بعد أن كشفت صحيفة صنداي تايمز أوف مالطا أن زوجها، وهو مسؤول الشرطة البارز سابقا سيلفيو فاليتا، كان قد سافر إلى الخارج لمشاهدة مباراة لكرة القدم مع المشتبه في جريمة القتل، يورجن فينيتش.

وقدمت الوزيرة استقالتها بعد أسبوع واحد فقط من أداء اليمين الدستورية لتصبح وزيرة في حكومة رئيس الوزراء الجديد روبرت أبيلا.

يشار إلى أن فاليتا كان نائبا لمفوض الشرطة وعمل أيضا في إدارة وحدة التحقيق في الجرائم المالية في مالطا. وتم إجباره على التنحي عن قضية كاروانا جاليزيا في حزيران/يونيو 2019، وتقاعد في آب/ أغسطس وتوجه إلى الخارج مع فينيتش بعد ذلك شهر واحد، لمشاهدة مباراة كرة قدم لفريق تشيلسي على ملعب ستانفورد بريدج.

وقال إنه لم يكن يعلم أن فينيتش مشتبه به في قضية القتل في ذلك الوقت.

وذكر وزير الداخلية في مالطا أمس الأحد إن الشرطة تحقق في وجود روابط بين الرجلين.

ويُتهم فينيتش بالتواطؤ في اغتيال كاروانا جاليزيا، التي قتلت في تفجير بسيارة مفخخة في تشرين أول/أكتوبر 2017 . وينفي المشتبه به التهم ضده ويقول إن العقل المدبر الحقيقي للاغتيال هو الذراع الأيمن لرئيس الوزراء السابق جوزيف موسكات.

واستقال موسكات الأسبوع الماضي بعد احتجاج شعبي بشأن تدخل مكتبه المحتمل في التحقيق بشأن جريمة القتل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here