استقالة جماعية في قناة “قطر اليوم”

لندن ـ متابعات: قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في “قناة قطر”، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه “تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست لها دراية بالعمل الإعلامي”.

وأكد علي الخلف، أن “قرار الاستقالة جاء بعد استنفاد جميع المحاولات لإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي، والحفاظ على هذا الصرح الإعلامي الذي كانوا من المؤسسين له”.

وقال إن “محاولاتهم باءت بالفشل رغم التضحيات التي قدموها من أجل أن تستمر القناة”.

وأعرب فريق “قناة قطر” عن استيائه من تصرفات الإدارة الجديدة وتدخل أطراف لا علاقة لها بالشأن الإعلامي في سير العمل وتعطيل جدول التصوير، حسب تعبيرهم.

واتهموا المستشار القانوني في القناة بالتشويش على فريق العمل بالتهديد والوعيد، ما أدى إلى إرباكهم وتعطيل التزاماتهم.

وأفادت صحيفة “الشرق” القطرية التي حصلت على نسخ من مطالب الاستقالة الجماعية، بأنه لم يتم البت بعد في قبول استقالاتهم من عدمها، حسب ما نقلت قناة “روسيا اليوم”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هذا دليل عافية وحرية وتسامح فى قطر لو كان فى بلد آخر مجاور لقطر لقطعوهم بالمنشار وصدرت الفتاوى التى تمجد العمل البطولى لسمو الملهم المحدث ولقام كهنة النظام بغمسها بفتوى تبيح نشر الاحونج بالمنشار الذين يدعون للفتنة وعصيان ولى الامر

  2. مع احترامي لقطر فان اعلامها لا يختلف عن الاعلام الخليجي البائس بأستثناء قناة الجزيره والسبب انها تدار واغلب طاقمها من غير القطريين من فلسطين والاردن ولبنان وسوريا ومصر ودول المغرب العربي. ولو ترك الاعلام بيد القطريين لضاعت قطر بين انياب دول الحصار.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here