استقالة الرئيس التنفيذي لشركة سكودا التشيكية للسيارات

ملادا بوليسلاف(التشيك) ـ (د ب أ)- استقال بيرنهارد ماير، الرئيس التنفيذي لشركة سكودا التشيكية للسيارات، من منصبه بعد مضي نحو خمسة أعوام قضاها على رأس مجلس إدارة الشركة المملوكة لمجموعة فولكس فاجن الألمانية.

وأعلنت سكودا في مدينة ملادا بوليسلاف شمالي التشيك، اليوم الخميس أن عقد ماير ينتهي في الحادي والثلاثين من تموز/يوليو الجاري.

ويترأس ماير سكودا منذ تشرين ثان/نوفمبر 2015، وكان قبل ذلك يتولى منصب مدير التسويق في شركة بورشه للسيارات الرياضية المملوكة أيضا لمجموعة فولكس فاجن.

كان ماير60/ عاما/ تعلم صناعة السيارات من القاع حيث بدأ تدريبه كميكانيكي.

وكانت سكودا أنتجت، تحت قيادة ماير، موديلات جديدة مثل السيارتين الرياضيتين كاميك وكودياك، كما أنها عدلت الموديل الناجح أوكتافيا.

كان إنتاج مصانع سكودا في التشيك وصل إلى رقم قياسي في العام الماضي بلغ 910 ألف سيارة بزيادة بنسبة 25ر2% مقارنة بعام .2018

وتعد الصين هي أهم سوق بالنسبة لسكودا، قاطرة الأرباح في فولكس فاجن.

وتواجه الشركة تحدي التحول إلى صناعة السيارات الكهربائية.

وكانت سكودا طرحت قبل أشهر قليلة السيارة سوبيرب آي في، باكورة إنتاجها من السيارات الهجين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here