استعدادًا للموسم الجديد.. ريال مدريد يستغل رونالدو لإنهاء صفقة هامة

مدريد- متابعات: تدعيم الدفاع، يبدو أن هذا سيكون شغل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الرئيسي خلال سوق الانتقالات الصيفية.

ويريد زيدان الوقوف على احتياجاته من أجل ضمها والتعاقد معها، لبناء فريق مميز، قادر على حصد الألقاب، بعدما عانى الفريق خلال الموسم الماضي، حيث خرج المرينجي خالي الوفاض.

وسيكون هناك ضحايا لزيدان بعد الموسم الحالي، وبالحديث عن أقرب الأسماء الراحلة لابد من ذكر اسم المدافع ناتشو فيرنانديز، وفق “asعربي”.

وأوضح موقع «le10sport» الفرنسي، أن ريال مدريد سيكون عازمًا على الضرب بقوة خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبل.

وأوضحت أن رونالدو سيكون له دور رئيسي من أجل إنهاء أهم صفقات الفريق الملكي خلال الموسم الجديد.

وأشار الموقع إلى أن ناتشو فرنانديز بات قريبًا من الرحيل عن ريال مدريد، خلال الصيف المقبل، خاصة أن المدافع الإسباني لا يجد وقتًا كثيرًا من أجل اللعب، فمنذ عودة زيدان على رأس القيادة الفنية، بات يأخذ أوقاتًا قليلة للغاية.

وأكد الموقع أن ريال مدريد بقيادة زيدان وجد ضالته في مدافع بلد الوليد الغاني محمد ساليسو، الذي يرغب في أن يتعاقد معه.

ولفت المدافع الغاني أنظار زيدان بعد المستوى المميز الذي قدمه اللاعب صاحب الـ 20 عامًا رفقة فريقه خلال هذا الموسم.

ويرتبط ساليسو بعقد لمدة 3 أعوام مع بلد الوليد، ويبدو أنه لن يكمل هذه المدة، نظرًا لما قدمه مع فريقه هذا الموسم.

وأشارت إلى أن إدارة ريال مدريد التقت مع رونالدو نازاريو مالك بلد الوليد، من أجل بحث انتقال ساليسو إلى صفوف المرينجي.

وخاض مدافع بلد الوليد الذي جذب أنظار ريال مدريد هذا الموسم 24 مباراة، بواقع 2126 دقيقة، استطاع أن يسجل خلالها هدفًا واحدًا، بالإضافة إلى صناعة آخر.

وهناك علاقة مميزة تربط فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، ورونالدو نازاريو لاعب الملكي السابق، ورئيس نادي بلد الوليد، الأمر الذي يقرب المرينجي من إتمام الصفقة المرتقبة لتدعيم الخط الخلفي في الموسم الجديد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here