استعدادات لمواجهة الكوارث بمحافظات تونسية إثر تساقط الثلوج

تونس/يسرى ونّاس/الأناضول – دعت وزارة الدّاخلية التّونسيّة، الجمعة، لجان مواجهة الكوارث بالمحافظات الغربية إلى الانعقاد، على خلفية تساقط كميات كبيرة من الثلوج.
وقالت الوزارة في بيان، إنها دعت ولاة كل من جندوبة والكاف وباجة وسليانة (شمال غرب) والقصرين (غرب) لعقد لّجان مجابهة الكوارث، والاستعداد المحكم وأخذ الاحتياطات اللاّزمة لمجابهة التّغيّرات المناخيّة.
ودعت الدّاخلّية إلى اتّخاذ الإجراءات اللاّزمة من حيث التّزويد بالسلع الاستهلاكيّة الأساسيّة وخاصّة المواد البترولية والغاز المنزلي.
وأكّدت الوزارة على أهمية  تأمين عمليّة إيواء المصابين ببعض الأمراض المزمنة والقصور الكلوي بأقرب المؤسّسات الاستشفائيّة لضمان تمكينهم من برنامج العلاج اللاّزم وذلك بالتّنسيق مع مصالح الصّحة .
وشدّدت على ضرورة توفير الآلات الضّروريّة مثل كاسحات الثلوج، لتأمين سيولة الحركة على الطرق، وضبط وإعداد وتجهيز مراكز الإيواء لاستغلالها عند الضّرورة.
ووفق البيان، تمّ تحت إشراف الولاّة توزيع المساعدات على العائلات محدودة الدّخل (أغذية وأغطية) لمساعدتها على مجابهة موجة البرد.
وفي حديثه للأناضول، قال فتحي السومري، وهو مواطن من مدينة عين دراهم التابعة لولاية جندوبة، إن سماكة الثّلوج التي سقطت الجمعة بلغت بين 20 و30 سنتيمتر.
فيما سجل المعهد التونسي للإحصاء (حكومي)، درجات حرارة منخفضة تتراوح ليلًا بين درجتين تحت الصفر و3 درجات بالمرتفعات الغربية، و بين 3 و7 درجات ببقية البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here