استطلاع: 76 بالمئة من الألمان يعتبرون سقوط جدار برلين ضربة حظ

برلين – (د ب أ)- أظهر استطلاع حديث أن أغلب المواطنين الألمان يشعرون أن الثورة السلمية في جمهورية ألمانيا الديمقراطية (ألمانيا الشرقية) في خريف عام 1989 التي أفضت إلى سقوط سور برلين كانت ضربة حظ.

وكشفت نتائج استطلاع معهد “كانتار” لقياس مؤشرات الرأي اليوم الخميس عن أن 76 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع يرون ذلك، ولكن نسبهم تباينت بين شرقي ألمانيا وغربها، حيث رأى 81 بالمئة من مواطني شرقي ألمانيا ذلك، فيما بلغت النسبة 75 بالمئة في غربي ألمانيا.

وكشف الاستطلاع أيضا أن 74 بالمئة من الألمان يرون أن الحياة في ألمانيا تحسنت بفضل سقوط سور برلين قبل 30 عاما- وكانت النسب متساوية في شرقي ألمانيا وغربها.

وذكر 36 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع في غرب ألمانيا أن الاختلافات بين المواطنين في شرقي ألمانيا وغربها تفوق أوجه التشابه، فيما وصلت هذه في شرقي ألمانيا إلى 62 بالمئة.

ولكن بشكل إجمالي أوضح أغلب الألمان، 52 بالمئة منهم، أن أوجه التشابه أقوى من الاختلاف.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء هذا الاستطلاع بتكليف من المؤسسة الألمانية لمعالجة ديكتاتورية حزب الوحدة الاشتراكي في ألمانيا الشرقية، وشمل الاستطلاع 1013 شخصا، منهم 838 شخصا في الغرب و173 شخصا في الشرق، وتم إجراؤه هاتفيا خلال يومي 5 و6 تشرين ثان/نوفمبر الجاري بمناسبة مرور 30 عاما على سقوط سور برلين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here