استطلاع: 22%من الألمان يرون أن الهولوكوست يحوز مساحة كبيرة في ثقافة التذكر الألمانية

برلين- (د ب أ)- كشف استطلاع حديث للرأي أن أكثر من خمس المواطنين الألمان يرون أن الهولوكوست يحوز على مساحة كبيرة في ثقافة التذكر الألمانية.

ووافق 22 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم السبت، على مقولة أن إحياء ذكرى الهولوكوست تأخذ مساحة كبيرة مقارنة بموضوعات أخرى.

وفي المقابل، يرى 24% من الألمان أنه يجب إفراد مساحة أكبر للتذكير بالهولوكوست.

وذكر 45% من الألمان أن المساحة الحالية المفردة للتذكير بالهولوكوست مناسبة.

وأشار الاستطلاع إلى أن نسبة من يرون أن التذكير بالهولوكوست في ألمانيا مبالغ فيه، مرتفعة على نحو كبير بين أنصار حزب “البديل من أجل ألمانيا”  اليميني الشعبوي، حيث يرى ذلك 56% منهم.

وتبين من خلال الاستطلاع أن غالبية أنصار باقي الأحزاب الممثلة في البرلمان الألماني ترى أن التذكير بالهولوكوست مفرد له مساحة مناسبة في ألمانيا.

يُذكر أن الرئيس السابق لحزب “البديل من أجل ألمانيا”، ألكسندر جاولاند، أثار استياء في شهر حزيران/يونيو عام 2018 بسبب تصريحاته عن الحقبة النازية، حيث قال: “هتلر والنازيون ليسوا براز طيور في التاريخ الألماني الناجح على مدار ألف عام”. وبعد ذلك ذكر جاولاند أن تصريحاته “أسيء تفسيرها وأنها لم تكن موفقة سياسيا”.

وتحيي ألمانيا في السابع والعشرين من الشهر الجاري ذكرى مرور 75 عاما على تحرير معسكر الاعتقالات والإبادة النازي “أوشفيتس”.

أجرى الاستطلاع معهد “يوجوف” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وشمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 22 حتى 23 كانون ثان/يناير الجاري، 2052 ألمانيا فوق 18 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here