استطلاع يسأل السعوديين عن رأيهم ببيع “المشروبات الكحوليّة؟.. ابتعد عن استخدام كلمة “خمور” المُنفّرة دينيّاً والبداية “فقط” ببيعها بالأسواق الحرّة.. غضب ومُطالبات بمُحاسبة القائمين على الاستطلاع وبعضٌ آخر يتحدّث بعقليّة “جذب الاستثمارات” الاقتصاديّة.. وماذا عن ويلات وقوانين شارب الخمر وبائعه؟

 

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

تُعدّ منصّة التدوينات القصيرة “تويتر”، واحدةً من أهم المنصّات، لقياس الرأي العام السعودي، وربّما بالأكثر “جسّ نبضه” حول أي خطوة، تنوي الحُكومة الانفتاحيّة السعوديّة، تطبيقها، وليس أفضل من تخصيص حسابات مُوثّقة تابعة لها، تقوم بهذا الدور.

الجديد في حالة جسّ النبض هذه المرّة، ما نشره حساب “استطلاعات السعودية”، والذي يطلب التصويت حول قضيّة معيّنة عبر الحساب، واختار أن يكون “استطلاعه” حول الخمور، أو المشروبات الكحوليّة، وبشأن تحديدًا السّماح ببيعها، وهي خطوة قد لا تكون بعيدةً عن التطبيق، في ظل عصر الترفيه والانفتاح.

وسأل الحساب المذكور، في استطلاعه عن رأي مُتابعيه ببيع الخمور، والذي لا يُمكن أن يكون عابرًا، فالحساب يتبع جهات رسميّة في المملكة، ومنها وزارة السياحة، والتي تقوم من خلال “تويتر” بحملات إعلانيّة، للترويج للسياحة الداخليّة، والخارجيّة، وقد يكون من الجدير ذكره أنّ السعوديّة أقرّت تأشيرة سياحة للسيّاح الأجانب، لزيارة معالمها، وقد يبدو من المنطقي، التفكير ببيع المشروبات الروحيّة لهم، وعدم قصرها على الفنادق، وبجانبها المخفي.

اللّافت في استطلاع الحساب المُوثّق بالعلامة الزرقاء، أنه لم يستخدم كلمة خمور في استفساره عن رأيه ببيعها، بل استخدم “المشروبات الكحوليّة”، وكتب ما نصّه مع إشارته إلى وسم”‏‎#استطلاع_الأسبوع: “ما رأيك بالسماح ببيع المشروبات الكحولية في المملكة من خلال الأسواق الحرة في المطارات الدولية فقط؟، وكلمة خمور هي الكلمة التي اعتاد أهل المؤسّسة الدينيّة استخدامها، في محضر حديثهم، عن الويلات التي ستلحق بشارب الخمر، وهذا بالطبع قبل أن يجري مُصادرة صلاحيّتها.

الحساب صحيح أنه لم يتحدّث عن بيع المشروبات الروحيّة في المحال التجاريّة، وقصرها على الأسواق الحرّة في المطارات الدوليّة، لكن بيع هذه المشروبات حتى في مثل هذه المطارات، كان بمثابة تُهمة يُعاقب عليها القانون السعودي، ويجلب الويلات لصاحبها، ومُهرّبها عبر الحُدود.

وترك حساب “استطلاع السعوديّة” ثلاث خيارات للإجابة على استطلاعه، مُؤيّد، غير مُؤيّد، رأي آخر، وحصد تصويث كثيف، ستظهر نتائجه بعد خمسة أيّام، وسط هُجوم حاد من قبل العديد من المُغرّدين، والذين استهجنوا حتى التفكير في البيع، فيما طالب آخرون بمُحاسبة المسؤول عن الاستطلاع، لكن في المُقابل تحّدث آخرون عن وجود راغبين بشراء هذه المشروبات الكحوليّة، بالرغم من تحريمها.

طيف ثالث، برّر الخطوة، بوجوب الخروج من عباءة الدين، إلى عقليّات أكثر انفتاحاً، تحت عُنوان الاقتصاد، وجذب الاستثمارات، وتوفير الوظائف، وتُعاقب السعوديّة بالجلد، لمن يَثبُت حِيازته خُمورًا في منزله، أو محلّه، وفي حال السماح ببيع المشروبات الروحيّة، فإنّ تلك القوانين ستحتاج إلى تعديل، وحتى إلغاء.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

29 تعليقات

  1. سلام القدس لكم و عليكم،
    أبشروا و هللوا يا أهل الحجاز…الحرية و الديمقراطية ستأتي لكم في زجاجات الويسكي…هنيئا لكم و لقيادتكم العظيمة بهذا النصر…
    سلام القدس يا احرار هذا العالم

  2. السعودية قد ينقدها بيع الخموروالبغآء من الإفلاس القادم . إنهم رايحين للحج والناس راجعة

  3. بارك الله بك يا أخ غازي و لك كل التحية و الأماني الطيبة.

  4. الاخ المحترم سوري في بريطانيا . رغم اختلافي معك غالبا . لكن لا يمنع ان أشيد بك وبزملائك المحترمين ونعم الصحبه . وادعو الله لكم بالثبات وان يجازيكم بالخير . هذا دليل على التربيه الصالحه وعلى حسن الخلق بارك الله فيك وفي زملائك .
    تحياتي

  5. لا أريد أن أتكلم على السعودية و أنتقد ما فيها فقد أشبعناهم نقدا و هم أدرى بأمورهم.
    أريد أن أذكر عن دور الثقافة و الوعي و الدين الحقيقي في الموضوع.
    عشت طفولتي و شبابي في مدينة حلب حيث توجد جالية مسيحية كبيرة جدا و مطاعم و محلات حيث تجارة الخمر مسموحة و لن يمنعك أحد من شرائه بل ربما يتم تسويقه من الجهات الرسمية.
    عندما ذهبت لمدينة الرقة حيث كل الناس يلبسون الدشداشة و العقال و حالهم في هذا يشبه حال الكثير في المجتمع السعودي صدمت تماما بمدى انتشار ظاهرة الشرب في الرقة.
    طفنا بكل مطاعم المدينة و نحن ثلة من الشباب الجامعيين الملتزمين بحثا عن مطعم حلال لا يبيع الخمر و لم نجد.
    في النهاية جلسنا في مطعم مفتوح و فيه أقل كمية ممكنة من الكحول و طلبنا الطعام. فجأة و لا أنسى تلك اللحظة دمعت عينا أحد رفاقنا و هو شاب قوي جلد و كما لو أنه سيجهش بالبكاء و طيبنا خاطره و سألناه عما به و قال بأني في حياتي لم أجلس في مكان تشرب فيه الخمر.
    طلبنا من النادل فورا أن يرتب الطعام في أكياس بعد أن طلبنا المشاوي و السمك (كم كانت سوريا رخيصة و مباركة و كل شيء متوفر رغم دخلنا المحدود) و خرجنا نبحث عن مكان نأكل فيه و أكرمنا الله بمقهى صغير على مكان مرتفع من بناء يطل على المدينة و فتحنا أكياس الطعام و كانت من أطيب الوجبات و أجمل السهرات.
    الخلاصة أن الوعي و التربية الصالحة و الدين الحقيقي المتمسك و غير المتشدد هو الضمان لمجتمع خالي من هذه الموبقات.
    على سيرة المسيحية أيضا كان لنا أصدقاء من مسيحية حلب ذكرهم الله بكل الخير من أبناء العائلات الراقية كان الكثير من الجهلة يشربون في المعسكر الانتاجي الذي كنا فيه في الرقة و هؤلاء الأصدقاء لا يطلبون المشاريب حرصا على مشاعرنا كمسلمين. حياهم الله و قد أصبحوا اليوم في بلاد العم سام.

  6. عندما أقرأ بعض التعاليق أرى إلى أي مستوى وصلت إليه شعوبنا وللأسف .
    لم يعد لنا فهم صحيح للمجتمع ودوره التربوي . فالواحد بيقلك حرية والآخر يقول عن نفسه ليبرالي مسلم ، والاخر موش عارف إيش علماني … يدافعون عن المعاصي والشذوذ وعن كل شر أمر به إبليس فكانو له شركاء . والغريبة تبريرهم يكون دائما ب: شوفو هاي أو ذاك بيقوم بهذا المعصية وتلك !!!؟؟؟ يا عالم افهموا حاجة : ان اردتم عصيان اوامر الله وان اردتم ان تدخلوا جهنهم من ابوابها جميعا فأنت أحرار ، في ستيين داهية كما يقول الاخوة المصريين ، ولكن المجتمع فيه صغار ومن لم تنضج عقولهم بعد ، فلماذا تريدون أن تغوونهم كما غويتم ؟؟ الحمد لله انه يوجد عدد لا بأس به من الرشداء والذين لا يزالون يرون في المعاصي وفي الجهر بها خراب المجتمع ويحاولون أن يقوا أنفسهم وأهليهم هذه الشرور .

  7. وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليهم العذاب … بوادر الإهلاك بدأت منذ فترة بعيدة، فحرب اليمن لم تبقي ولا تذر ، ونزول أسعار البترول بشكل جنوني، وتدني مستوى المعيشة ، وزيادة نسبة الفقر بين اوساط بعض الفئات المواطنين الذين لم يخبروه من قبل، وانتشار البطالة، كل هذه إشارات لتعديل المسار والرجوع إلى جادة الصواب، لكن يبدو أن الأمور تسير نحو مزيدا من الانحدار في وحل المنكر … إن لم ينكر المنكر ، إذن فيأدن الباغي حربا من الله … نتمى أن نكوب بلاد الحرمين قادة الأمة الاسلامية وأن تعود المسار الصحيح قبل يحل بها غضب الله.

  8. في البحرين التي تعتمد على السياحة الفندقية و تعتبر حديقة خلفية للسعودية يأتيها عن طريق الجسر البحري نهاية كل اسبوع على طول السنة ما يقرب 10 مليون سعودي سنويا للاستمتاع ، ولم نسمع من اصحاب الفتاوى بتحريم السفر للبحرين في حين يحرمون و يحللون كل شيء باستثناء ما ذكر اعلاه !

  9. الله اكبر كل الخوف أن يقع مكروه ما في مواسم السنوات القادمة لمنع المسلمين من أداء هذه الفريضة بحجج واهية لان معظم رجال الدين المؤيدين للسلطات السعودية أخذوا يتعاطفون مع إسرائيل وعن محرقتهم المزعومة ونسوا انهم احتلوا اراضي المسلمين واولى القبلتين وعاثوا فسادا وقتلا بارض فلسطين وشعبها الأبي ورغم هذا كله نسمع أصوات نشاز من بعض فقراء العقول مقابل حفنة من الأموال ليدعوا الباطل بشعب الجبارين وما احتلال فلسطين الا مقدمة للقفز الى خيبر وارض أجداد هذا الكيان الغاصب وتدعي حكومات الخليج بان التطبيع سيحميها من غدر هذا الكيان الذي غدر بانبباء الله فعلى الأمة الإسلامية وحكومتها أن لا تبقى صامته للخطر الداهم الذي يهدد الحرمين الشريفين من هذا الكيان بتسهيل من بعض المسلمين وعليها أن تجتمع وتقرر أن لا يحق للدولة السعودية أن تسمح للصهاينة بدخول أراضيها خوفا من تدنيس هذه المقدسات والعبث فيها.

  10. العرب والخمر رفيقان في الجاهلية وأقرأوا ماذا دفع جد الأمويين ثمنا لزق من الخمر لما أنقطع …..
    تقنينها في جزيرة العرب جزء من المخطط لكل المنطقة فلا عجب….

  11. في البحرين التي تعتبر دولة تعتمد على السواح الخليجيين الخمر هو محرك هذه السياحة فيأتينا كل سنة ما يقارب 12 مليون سائح اكثرهم من السعودية لتناوله ، ولم نسمع يوما من مشيايخ السلطان ان حرم الذهاب للبحرين

  12. ولما لا؟ الكبت لا يؤدي الى التغاضي عن أي شيء يريده المرئ و عدم وجود البضائع في الأسواق يؤدي الى السوق السوداء و الإتجار بالمخفي و خير مثال كان ال كابون في الولايات المتحدة.
    هذا شأن خاص. من يريد شرب الخمر و العربدة فهذا شأنه.
    اتذكر لقاء تم بيني و بين احد الاخوة السعوديين في أوروبا في فترة دراستي الجامعية: سألني هذا السيد الذي كان في زيارة تجارية ما يلي:
    ١- دلني على مكان اشرب فيه حتى الثمالة
    ٢- ثم دلني على مكان آخر حيث استطيع ان اتمتع به بالنساء.
    هذه غرائز طبيعية لا يتم السيطرة عليها سوى بالإرادة.
    ثم ان بعض القوانين القائمة في المملكة ـ مع محبتي و احترامي للملكة و لأهلها و حكامها الأجلاء ـ لا بد ان يعاد النظر بها من منطلق مدني و ليس من منطلق هيئة الأمر بالمعروف لكونها منفصلة تماما عن الواقع.
    احتراماتي، و تحياتي

  13. أصلا السعوديين يسافرون خارج بلادهم يشربون الكحول ويفعلون كل ما يفعله الأوربيين واكثر
    محمد بن سلمان فقط يريد ان يوفر لهم كل ماكانو يسافرون لاجله الترفيه والرقص والحفلات والخمور
    اما العلم والتعليم والابحاث والاختراعات هذه ليس من اختصاصه
    هو لو فيه فايدة لبلاده او لبلاد العرب والمسلمين لم يكن ترامب وكوشنر يدعمونه بهذا الشكل
    مش مهم يبيعوا الخمور بل ويبنون مصانع لتصنيع الخمور المهم ان يكفوا أذاهم وشرهم وذبابهم عن باقي العرب والمسلمين

  14. التخلص من العروبة واجب انساني واخلاقي ووطني
    ان العرب حكموا المنطقة فضللوها بالحلال والحرام ولم يقدموا للبشرية شيئا ذو قيمة الا النهب المستمر للثروات واستجلاب العبيد لحكم اوطان ليست عربية وفرض طقوس اسلامية ذات اعباء ولا تغني ولا تسمن من جوع، الان يحللون ما حرموه سابقا فلماذا؟ هل نزل عليهم كتاب جديد ام بعث فيهم رسول
    اليس كل ما يجري لضمان بقاء السلطة السياسية الممتده منذ الخلافة الاسلامية الي الان. فاذا كانت السطة الحالية تبرهن بتحليلاتها وتحريماتها انها كانت تضلل الناس فلماذا لا تفتحون ملف الخلافة الاسلامية برمته حتي نتخلص من ثقافة هي اصل الداء في الشرق الاوسط باكمله؟/

  15. في الغرب بدأوا بترك الخمور وقلت نسبة متعاطيه فأصبحت النسبة تقريبا كما قرأت حوالي 42% بعدما كانت النسبة في السابق 77% وقلت النسبة بسبب وعي الجمهور الغربي وتأكيد تحريمه فهل ستصبح النسبة التي قلت في الغرب ستعوض في بلاد الحرمين الشريفين وكما قال تعالى إذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فحق عليها القول فدمرناها تدميرا فهل ننتظر حكم الله في الذين يبغون الفساد في هذا البلد .

  16. الى الاستاذ خالد الجيوسي المحترم
    بعد التحيه و المحبه
    اكتب كما تريد و كما يحلو لك و نحن الكبار في السن لا نعرف الحصول على المعلومات من السوشال ميديا مثلك و نورنا و الله ينور عليك
    و على الأخت الفاضلة سعاد…راعية المعيز

  17. اللافت في هذا الاستطلاع ان عدد الاصوات التي شاركت فيه اكبر بعشرة اضعاف تقريبا عن المشاركين في الاستطلاعات الاخرى فرغم انه لم يمضي عليه سوى يوم واحد فقط فقد وصل عدد الاصوات الى اكثر من 916 الف صوت منهم 34% مؤيد لبيع الخمور وسينتهي التصويت بعد خمسة ايام ما يعني ان عدد الاصوات سيصل الى ملايين الاصوات في حين ان الاصوات المشاركة في الاستطلاعات الاخرى التي مضى عليها اسبوع او اكثر تتراوح ما بين 5 الف الى 100 الف تقريبا .. ما يشير الى وجود اهتمام كبير بهذا الاستطلاع ليس من قبل الرافضين فقط وانما من قبل المؤدين ايضا الذين وصلت نسبتهم كما اشرنا الى 34%

  18. بانتظار فتاوى الوهابية وعلماء السلطان لتشرح لنا كيف ان تجارة الخمور اصبحت حلال ثم يصبح شربه حلال طبعا ضمن ضوابط سوف توضع لعموم المسلمين
    اذا اردنا ان ننظر الى النصف الاخر من الكوب نقول ربما انكشاف الحقائق بهذا الوضوح يساعد المسلمين المنخدعين في تحديد مواقفهم هل هم على دين رسول الله ام دين الملوك

  19. استاذ خالد .. رغم انني ضد مايقال عن درااسه وهالخرابيط . الا انني ضد من يأتيك ليتهجم على السعوديه او تركيا وتجد في بلده محلات الخمور والدعاره منذ عشرات السنين .
    يقول الشاعر لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم .. تحياتي للجميع وتحيه خاصه للاخ العزيز تركي .

  20. من الحفلات الماجنة الى السماح لفتح الخمارات لبيع و شرب الخمور في ارض الحمين الشريف

    ما شاء الله هذه كلها من بركات و اعظم الانجازات خادم الحرمين الشريف و ولى العهد هههههههههههههههه

  21. لمنصور النقيدان تصريحات مشهورة جداً عن الشعب السعودي، ارجعوا إليها تجدون تفسير “لإستطلاع الرأي” هذا

  22. لكن في المُقابل تحّدث آخرون عن وجود راغبين بشراء هذه المشروبات الكحوليّة، بالرغم من تحريمها.
    =========================================================
    هذا شيء عظيم….مشروبات روحية….هل تعرفون ما هي الرح و الروحية ….الخمر خمور مخمرة ….
    و الروحية من الروح و الأرواح ….اللهم آجر خادم الأرواح على هذه الأرواح و من تزود بالروحية
    و من باعها لدفع الجزية و من اشتراها و عصرها و من ملأ بها القارورات و من أفرغ هذه القارورات
    مما فيها من أرواح………قرأت على بلوزة معروضة للبيع من قبل فتى يدور في الأسواق مكتوب عليها
    بلغة المقبور بلفور :
    Nation of sheep .Owned by pigs, Ruled by wolves

  23. والأماكن المقدسة لها رب يحميها، و لنا اليقين سيحميها. ربنا انصرنا على من يستفزنا و يستهزء بديننا.

  24. مع الاسف كل بوادر الطامة الكبرى قد بدات فيا حكام الفساد اتقوا فينا الله ففسادكم طغى ولم تعودوا تستتروا فما تزيدون الا فسادا

  25. هذه كلها مقدمات لإباحة بيع الخمور بفتاوى شرعية وربما على باب الحرم المكي،
    الطريق الطويل يبدآ بخطوة أولى، وهذه هي البداية
    سيسجل التاريخ انه في نفس العام الذي توقف به حج البيت تم اباحة بيع الخمور في بلاد التوحيد التي حرم منها رب العباد شربها أو الاتجار بها أو حتى النظر اليها
    سؤال موجه للمشايخ الكرام اصحاب الفتاوى:
    هل هذا من علامات الساعة الصغرى أم الكبرى أم المتوسطة، أم لا هذه ولا تلك
    ما رأي فضيلة الشيخ العلامة عائض القرني وعبدالرحمن السديس، أم ان طاعة ولي الأمر واجبة ؟
    بانتظار الإجابة

  26. شريعة رب العالمين * تعرض للاستفتاء * ؟! هنيئا للسلاطين كهنتهم * المخلصون * ؟!
    ” الله غني عن العالمين “

  27. الكاتب المحترم خالد الجيوسي
    لا أريد أن أملي عليك ما تكتب , ولكن سيدنا الاحاث العالمية فيها ما يكفي لتنهل منه وتعبقر به على صفحات هذه الصحيفة الحرة . لكن أنت تكتب مقال ينتقد السعودية وآخر ينتقد تركيا , لأنهما مادتين خصبة للتعليقات !!!! حتى صفحات سوشال ميديا فيها من الاخبار والمواضيع المهمة والمفيدة . تحيات لكم سيدنا ونرجو التنويع .

  28. كنت مسافرا برا في سيارتي. ولدى وصولي مدينة الهفوف أثرت ان استريح قليلا إذ كان الجو حار جدا. فدخلت فندق في ؤسط مدينة الهفوف…في السعوديه.. وحين . عزمت على الخروج طلبت زجاجة ماء من الريسبشن.. فأشار بيده إلى ممر في الفندق. قائلا على يمين الممر ستجد ماء.. سرت في الممر وفي نهاية الممر.. لم أصدق ما رأيت.. زاويه كامله فيها جميع انواع الخمور.. أي وألله…. سألت شابا هناك.. اعتقد انه من الجنسيه الفلبينيه او اليابانيه عن ذلك.. قال مسموح هنا للاجانب فقط… الخمور موجوده في كل مكان من أراد أن يشرب فليشرب فذنبه على جنبه..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here