استطلاع: كثيرون في أمريكا يرون أن تهديد كورونا “مبالغ فيه” ومعظمهم لا يثق في ترامب

واشنطن- (د ب أ): يعتقد عدد متزايد من المواطنين في الولايات المتحدة أن تهديد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مبالغ فيه، لكن أغلبية كبيرة لا تثق في المعلومات الواردة من الرئيس دونالد ترامب، حسبما أفاد استطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث.

ووجد الاستطلاع أن عددا كبيرا من الجمهوريين أكثر كثيرا من الديمقراطيين يرى أن الفيروس أصبح “مشكلة أكبر مما هو عليه في الواقع”.

وأشار الاستطلاع إلى أن “العدد الإجمالي ارتفع من حوالي ثلاثة من بين كل 10 أشخاص إلى ما يقرب من أربعة من بين كل 10 أشخاص خلال الفترة من نيسان/ أبريل إلى أوائل حزيران/ يونيو”.

وقال نحو 30 بالمئة فقط من الأمريكيين إن الرئيس ترامب يتحدث عن الحقائق بشأن الوباء في معظم الأوقات، بينما تتمتع مؤسسات الصحة العامة بمعدل يزيد عن ضعف هذه النسبة، وتحديدا حوالي 64 بالمئة. وهناك قدر أكبر من عدم الثقة بين الجمهوريين تجاه حكومات الولايات والحكومات المحلية ووسائل الإعلام المحلية.

وبين الديمقراطيين لا توجد أي ثقة في البيت الأبيض، حيث يرى 9 بالمئة فقط من أنصار تيار يسار الوسط إن إدارة ترامب تكشف عن الحقائق الفعلية.

وقال مركز بيو إن نسبة الأمريكيين الذين قالوا إنهم يتابعون عن كثب أخبار فيروس كورونا تنخفض.

وأجري الاستطلاع الأخير في الفترة بين 4 و10 من الشهر الجاري، قبل الزيادة الأخيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في ولايات جنوب وجنوب شرق الولايات المتحدة، مما أدى إلى وقف عمليات إعادة تنشيط الاقتصاد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here