استطلاع إسرائيلي: “أزرق أبيض” يتقدم على “الليكود”

القدس- الأناضول- أظهر استطلاع للرأي العام الإسرائيلي تقدم حزب “أزرق أبيض” الوسطي برئاسة بيني غانتس على “الليكود” اليميني برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ولكن كلاهما ما زال غير قادر على تشكيل الحكومة قبل شهر من انتخابات مارس.

وبحسب الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، الجمعة، يحصل “أزرق أبيض” على 36 مقعدا مقابل حصول “الليكود” على 33 من مقاعد الكنيست ال120.

وتحل القائمة المشتركة، وهي تحالف 4 أحزاب عربية، ثالثا بحصولها على 13 مقعدا فيما يتعادل “إسرائيل بيتنا” و”شاس” و”يهودوت هتوراه” وجميعها أحزاب يمينية بحصول كل منها على 8 مقاعد.

أما تحالف”يمينا” اليميني فيحصل على7 مقاعد وهو ذات عدد المقاعد التي يحصل عليها تحالف”العمل-غيشر-ميرتس” الوسطي.

وبذلك تحصل أحزاب اليمين المؤيدة لنتنياهو على 56 مقعدا فيما تحصل الأحزاب المؤيدة لغانتس على 43 مقعدا.

ولا تدعم الأحزاب العربية حزب “الليكود” ومن غير الواضح موقفها من غانتس بعد أن أعلن قراره طرح “صفقة القرن” المزعومة للتصويت في الكنيست بعد إعلان دعمه لها ونيته الشروع في تطبيقها في حال فوزه في الانتخابات.

أما حزب “إسرائيل بيتنا” فقد أعلن دعم حكومة وحدة وطنية.

وعشية الانتخابات المقررة في الثاني من مارس/أذار المقبل فإن نتنياهو وغانتس لا يحصلان على الأصوات المطلوبة لتشكيل الحكومة.

ويلزم الحصول على 61 صوتا في الكنيست من أجل تشكيل حكومة.

والانتخابات القادمة هي الثالثة التي تجري في غضون أقل من عام بعد الانتخابات التي جرت في إبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول 2019.

وأظهر الاستطلاع تأييد الشارع الإسرائيلي ل”صفقة القرن” المزعومة إذ اعتبرها 40? جيدة لإسرائيل و27? قالوا إنها جيدة لكلا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي و16? قالوا إنها سيئة لإسرائيل و14? قالوا إنها سيئة للفلسطينيين فيما لم يملك 3? إجابة محددة.

وقال 53? إنه لا يمكن لنتنياهو البقاء في منصبه بعد توجيه لائحة اتهام بالفساد ضده، مقابل 39? قالوا إنه يمكنه البقاء في منصبه و8? لم يملكوا رأيا محددا.

وذكرت الصحيفة أن الاستطلاع اجراه مركز خاص على عينة من 537 إسرائيليا بهامش خطأ 4.4?.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here