استشهاد 19 فلسطينياً وإصابة 1600 في شهر آب

رام الله- الاناضول-  قال مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن 19 فلسطينياً استشهدوابرصاص الجيش الإسرائيلي خلال شهر آب/ أغسطس الجاري.

وأضاف المركز في بيان صحفي الجمعة، إن من بين الشهداء 17 قُتلوا على حدود قطاع غزة مع إسرائيل، خلال مسيرات العودة.

وبين أن من بين القتلى شهيد في الضفة الغربية وآخر من مدينة أم الفحم داخل إسرائيل قتل في مدينة القدس المحتلة.

ولفت إلى أن السلطات الإسرائيلية ما تزال تحتجز 28 جثماناً، لفلسطينيين تتهمهم بتنفيذ عمليات.

وأوضح “البيان” أن 1600 فلسطيني أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي وبحالات اختناق، خلال مواجهات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وخلال ذات الفترة اعتقلت السلطات الإسرائيلية نحو (400) فلسطيني.

وعادة ما تندلع مواجهات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، خلال اقتحامات الجيش الإسرائيلي لاعتقال فلسطينيين.

ومنذ نهاية مارس/آذار الماضي ينظم في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل مسيرات أسبوعية يطلق عليها “مسيرات العودة”.

ويطالب المشاركون بتلك المسيرات، بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها قسراً عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

فيما يقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here