استشهاد ناشط في كتائب القسام برصاص الجيش الإسرائيلي شرق غزة.. وحماس تتوعد اسرائيل بعواقب على العمل الإجرامي

 غزة – (د ب أ)- استشهد ناشط من حركة حماس اليوم الخميس متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي على أطراف قطاع غزة بحسب ما أعلنت مصادر فلسطينية.

وأوضحت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن ناشطا في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس / 28 عاما/ استشهد بعد ساعات من إصابته برصاص إسرائيلي شمال القطاع.

وأعلنت القسام ، في بلاغ عاجل لها ، أن الشهيد “أحد مجاهدي قوة حماة الثغور” التابعة لها والتي يتم نشرها على أطراف قطاع غزة قرب السياج الفاصل مع إسرائيل.

وقالت الكتائب في البيان “الاحتلال تعمد إطلاق النار على أحد مجاهدينا أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور ، ونحن نجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة ونؤكد أنها لن تمر مرور الكرام وسيتحمل العدو عواقب هذا العمل الإجرامي”.

ولم يصدر تعقيب فوري من الجيش الإسرائيلي بشأن الحادثة التي تأتي بعد أسابيع من الهدوء النسبي في قطاع غزة.

ومن المقرر أن يشهد قطاع غزة غدا احتجاجات أسبوعية ضمن مسيرات العودة المستمرة منذ آذار/مارس 2018 واستشهد فيها أكثر من 300 فلسطيني في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة المكونة من فصائل ومؤسسات أهلية وحقوقية فلسطينية، إلى أوسع مشاركة شعبية في احتجاجات يوم غد تحت شعار (جمعة لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان) في إشارة إلى إسرائيل.

وتطالب مسيرات العودة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاما واستدعت تدخلات من مصر وقطر والأمم المتحدة لإنهاء جولات من التوتر العسكري بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here