استشهاد فتى فلسطيني قرب بيت لحم برصاصة أطلقها جنود الاحتلال الاسرائيلي واخترقت قلبه ورئتيه واصابة اخر

 

 

رام الله (الاراضي الفلسطينية) ـ (أ ف ب) – أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فتى فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وأصدرت وزارة الصّحة بيانا أعلنت فيه “استشهاد الطفل عبد الله لؤي غيث (16عامًا) قرب بيت لحم، برصاصة أطلقها جنود الاحتلال، واخترقت قلبه ورئتيه”، إضافة إلى إصابة الشاب مؤمن أبو طبيش (21 عاما). وأفادت وسائل إعلام أن الفتى كان واحدا من عشرات المواطنين الذين حاولوا تجاوز الجدار للوصول إلى المسجد الأقصى.

ولم تؤكد أي جهة مستقلة ظروف استشهاد الفتى الفلسطيني كما لم يشأ الجيش الإسرائيلي الإدلاء بأي تعليق.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لاحظتم مدى رخص الدم الفلسطيني بنظر المعتدين المحتلين! من الذى جعل من العدو بهذا الجبروت وألإستهتار بأرواح الشباب الفلسطينى؟ إنها سلطة العار ألتى قامت فاسدة وستبقى فاسدة حتى آخر يوم من حياتها. سلطة تم إنشاؤها لتكون عين الاحتلال المتقدمة على الشباب الفلسطيني ألثائر على الضيم ، ظلم السلطة وتجاوز الاحتلال كل الثوابت الوطنية. إلى جنة الخلد ياشهيدنا البطل، وإلى مزبلة التاريخ ياسلطة الفساد والإفساد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here