شهيدان أحدهما طفل وإصابة 17 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مسيرات العودة قرب قطاع غزة وإسرائيل

 

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول- استشهد فلسطينيان، أحدهما طفل، وأصيب 17 آخرون، اليوم الجمعة، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في  مسيرات العودة وكسر الحصار ، قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحفي مقتضب وصل وكالة الأناضول نسخة منه، إن حمزة محمد اشتيوى (18 عاما) والطفل حسن إياد شلبي (14 عاما) استشهدا جراء إصابتهما برصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

كما أُصيب 17 آخرون، بالذخيرة الحية، التي أطلقها الجيش الإسرائيلي، تجاه المتظاهرين، بحسب وزارة الصحة.

ويشارك فلسطينيون، مساء كل يوم جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. تقبل الله اعمالكم وبارك لكم شهادتكم وتضحياتكم بحق محمد وآل محمد

  2. مسيرات العودة هذه هي أخطر من جبش الصين وتستطيع أن تحرر فلسطين وتهزم الجيش الاسرائيلي وحدها … ولكنها بحاجة الى دعم مالي وعسكري وأعلامي … ومؤازرة على الحدود مع فلسطين من باقي دول الجوار ….

  3. sorry for our leadership …has nothing to react just PRESENT T.V SHOW …ITS MEGA TRAGEDY AGAINST OUR CIVILIAN PEOPLE …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here