استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال شمالي الضفة

رام الله/ أحمد سمير/ الأناضول: استشهد مواطن فلسطيني، مساء الخميس، إثر إصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن إبراهيم أبو يعقوب (29 عاما) أصيب برصاص الجيش في رقبته قرب بلدة كفل حارس غرب مدينة سلفيت.

وأضافت أن أبو يعقوب وصل مستشفى سلفيت الحكومي، بحالة صحية حرجة، قبل أن يُستشهد.

وأوضحت أن جيش الاحتلال أطلق الرصاص على الشاب بحجة إلقاءه زجاجة حارقة خلال اعتداء مستوطنين على أهالي البلدة.

ولم يصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي بيان حول الحادثة حتى اللحظة.‎

فيما قال محافظ سلفيت، عبد الله كميل، إن الشهيد أبو يعقوب أُصيب برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، “بينما كان يمشي بشكل طبيعي مع بعض أصدقائه”.

وأضاف في بيان عبر صفحته على فيسبوك: “إنني إذ أحمل قوات الاحتلال المسؤولية عن قتله، أعتبر هذه الجريمة حلقة من الجرائم التي تقترفها بحق أبناء شعبنا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. رحمة الله عليه ماذا ستفعل السلطة وماذا لو قتل صهيوني بهذه الطريقة الدماء العربية الزكية التي تسيل في فلسطين من قبل الصهاينة ما هي إلا استهتار بالأمة جميعها سببها دولة خليجيةافعالها اقوى من الشيطان الرجيم دمرت الأمة وقتلت أبنائها ومزقت جيوشها ولا زالت تعبث بالأمن العربي كله لأجل اسرائيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here