استسلام حوالي 100 من أفراد الميليشيات بوسط الكونغو

3ipj16

جوما (الكونغو) – (د ب أ)- قال مسؤول محلى بارز إن حوالي 100 من أعضاء الميليشيات المسلحة بوسط الكونغو والذين تسببوا في موجة من العنف بالمنطقة استسلموا اليوم الأربعاء.

وقال فرانسوا كالامبا رئيس برلمان إقليم كاساى بوسط الكونغو إن 97 من أعضاء ميليشيات كاموينا نسابو استسلموا للسلطات فى كانانجا عاصمة الإقليم.

وأضاف “سيتعين عليهم بعد ذلك الاختيار بين تدريبهم على مهنة من أجل اعادة دمجهم في المجتمع، أو دمجهم في قوة الشرطة الوطنية”.

وباستسلام المسلحين الـ97 يرتفع عدد الذين استسلموا من أعضاء ميليشيات كاموينا نسابو حتى الآن إلى أكثر من 770 شخصا.

يذكر أن الميليشيات التى تعارض الوجود الحكومى فى منطقة كاساي الوسطى تضم آلاف الاشخاص، إلا أن العدد الدقيق غير معروف.

وأصبح إقليم كاساي منطقة متقلبة في الدولة الواقعة بوسط إفريقيا منذ ثورة أطلقها زعيم تقليدي في عام 2016 وتسببت في انتشار العنف في خمسة أقاليم من 26 إقليما في الكونغو.

وقد أسفرت أعمال العنف عن مقتل ما لا يقل عن ألف شخص، من بينهم رجال الميليشيات وقوات الأمن ومدنيون، وفقا لما ذكرته الشرطة والأمم المتحدة.

وقد نزح نحو 3ر1 مليون شخص داخليا، وهرب نحو 30 ألف شخص إلى أنجولا المجاورة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here