استسلام ثلاثة إرهابيين على حدود الجزائر مع مالي

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

ارتفعت حصيلة الإرهابيين الذين سلموا أنفسهم خلال اليومين الماضيين إلى 4 إرهابيين.

وكشف بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الخميس، إن 3 إرهابيين سلموا أنفسهم للسلطات العسكرية في محافظة تمنراست أقصى جنوب البلاد على الحدود مع مالي.

وكانت الوزارة قد أعلنت عن استسلام إرهابي بالمنطقة ذاتها أمس الأربعاء.

ويتعلق الأمر بكل من الإرهابي لنصاري الطيب المدعو أبو حمزة الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012، ولقصير احمد المدعو شرف الدين الذي التحق بصفوف الجماعات الإرهابية سنة 2012، وسكوني محمد المدعو أبو يحيى الذي التحق بصفوف الجماعات الإرهابية في 2014.

ومكنت العملية من استرجاع ثلاثة مسدسات رشاشة من نوع كلاشينكوف و8 مخازن مملوءة بالذخيرة.

وأحدث تزايد استسلام الإرهابيين على حدود الجزائر مع دول الجوار التي تشهد اضطرابات أمنية واسعة، نزيف حاد داخل تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” والتنظيمات الأخرى الناشطة في الصحراء والساحل.

وأجمع متتبعون للمشهد الأمني في البلاد، أن المجهودات التي بذلتها الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب أثمرت على استعادة عدد من  الإرهابيين كانوا ينشطون في التنظيمات الإرهابية في منطقة الساحل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here