استراليا ستدرس طلب لجوء الشابة السعودية الموجودة في تايلاند بعدما فرت من بلادها ثم سمح لها بالخروج برفقة ممثلين عن مفوضية الامم المتحدة للاجئين

سيدني- (أ ف ب)

أعلنت استراليا الثلاثاء إنها “ستدرس بعناية” طلب لجوء شابة سعودية عمرها 18 عاما أوقفت في مطار بانكوك بعدما فرت من بلادها ثم سمح لها بالخروج برفقة ممثلين عن مفوضية الامم المتحدة للاجئين، في قضية أثارت اهتماما عالميا.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس إن “الحكومة الأسترالية تشعر بارتياح لأن طلب رهف محمد القنون الحصول على حماية، تجري دراسته” من قبل المفوضية السامية للاجئين لدى الامم المتحدة.

وأضاف “أي طلب من جانب القنون للحصول على تأشيرة إنسانية ستتم دراسته بعناية بعد انتهاء إجراءات مفوضية اللاجئين”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. .
    — ما من شك بان هنالك شخص او جهه محترفه توجه هذه الفتاه ، فهي رغم كونها في الثامنه عشره فقط تتحدث وتتصرف كخبيره في الاعلام الدولي وفِي اجراات اللجوء الإنساني ودور موسسات الامم المتحده وحتى تتمتع بمعرفه قانونيه نادره بحقوق من ينبذ دينه ويجب حمايته تحت بند الخشيه من الإضطهاد الديني ( أعلنت خروجها عن الإسلام ) وهي حيله يلجأ اليها بعض طالبي اللجوء بادعاء خشيتهم من القتل لهذا السبب .
    .
    — تلفزيون ال BBC بث امريكا جعل قضيتها الخبر الاول في نشراته ليومين.!! في حين أعيدت قبل مده فتاه سعوديه من تايلاند زعما عنها الى بلادها وهي تصرخ سيقتلونني ولم يهتم بها احد ولم يتابعوها بعد إعادتها .
    .
    — نعود للفتاه الهاربة رهف القنون ونتسائل خشيه عليها قبل كل شيء ، من شجعها ومن وفر ويوفر لها الاستشاره القانونيه والتوجيه والدعم الاعلامي ولماذا ؟
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here