استراليا تحقق في تقارير عن اختفاء مواطن يحمل الجنسية المزدوجة بعد وقت قصير على عودته إلى مدينة غوانغتشو جنوب الصين

سيدني (أ ف ب) – تحقق استراليا في تقارير عن اختفاء كاتب صيني منشق يحمل الجنسية الاسترالية وقد يكون موقوفا في بلده الأصلي، حسبما أكد مسؤولون الأربعاء.

واختفى يانغ هنغجون — وهو كاتب روايات ودبلوماسي صيني سابق وناشط مدافع عن الديموقراطية — بعد وقت قصير على عودته إلى مدينة غوانغتشو جنوب الصين الاسبوع الماضي، وفق أصدقائه.

وردا على سؤال بشأن قضية يانغ، قالت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة إنها “تسعى للحصول على معلومات بشأن مواطن استرالي ذكرت تقارير أنه فقد في الصين”.

وقال متحدث لوكالة فرانس برس “التزاما منا احترام الخصوصية لن ندلي بالمزيد من التعليق”.

ويعتقد بأن السلطات الاسترالية على تواصل مع أصدقاء يانغ وأسرته، وكذلك مع السلطات الصينية.

وذكرت صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد أن يانغ كان قد عاد إلى الصين مع زوجته وابنه في 18 كانون الثاني/يناير لكنه لم يتوجه على متن رحلة داخلية مقررة إلى شنغهاي.

واثار اختفاؤه مخاوف من احتمال أن يكون آخر ضحايا إجراءات للسلطات الأمنية الصينية.

وكانت استراليا قد عبرت مؤخرا عن القلق إزاء توقيف الصين كنديين اثنين ردا على توقيف كندا مسؤولة تنفيذية كبيرة في هواوي.

وقال صديقه الصحافي جون غارنوت إن يانغ شخص “رائع” وجرئ وملتزم بالدفاع عن الديموقراطية”.

وحذر من أن قضيته “سيكون لها تداعيات في أنحاء العالم ما لم تتحرك السلطات بسرعة”.

وعمل يانغ لدى وزارة الشؤون الخارجية في مقاطعة هينان، ثم غادر إلى هونغ كونغ في 1992 ومن ثم إلى الولايات المتحدة في 1997 حيث عمل لدى مركز “اتلانتيك كاونسيل للأبحاث”.

ثم حصل على الجنسية الاسترالية — علما بأن بكين لا تعترف بالجنسية المزدوجة — وكتب سلسلة روايات جاسوسية ومدونة رائجة باللغة الصينية.

ووصف مرة بأنه “المدون الأكثر تأثيرا سياسيا”. وفقد أثره سابقا في 2011 وظهر بعد أيام ليصف ذلك “بسوء الفهم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here