استدعاء السفير الروسي في التشيك على خلفية قضية سكريبال

براج -د ب أ)-استدعت وزارة الخارجية التشيكية،اليوم الأربعاء، السفير الروسي في براج، ألكسندر سميفسكي ، على خلفية قضية تسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال.

وقالت الخارجية التشيكية إنها سجلت أمام السفير اعتراضها على تصريح جهات روسية بأن سم الأعصاب الذي استخدم في تسميم سكريبال في بريطانيا ربما كان مصدره التشيك.

وقال وزير الخارجية التشيكي، مارتن ستروبنيكي، في تصريح للصحفيين: “هذا الزعم عار من الحقيقة تماما”.

وأكد ستروبنيكي تأييده للتعامل المشترك لدول الاتحاد الأوروبي مع هذه القضية.

و تحدثت الخارجية التشيكية، في بيان لها عن “مزاعم مسيئة وغير مبرهنة تماما.. تسببت في أضرار كثيرة في العلاقات الثنائية بين البلدين..”.

وجاء في البيان أن التشيك لا تصنع مواد قتالية كيميائية بل تقتصر على تطوير أمصال مضادة و وسائل وقاية مناسبة.

وقالت الوزارة إن السفير الروسي في التشيك انتقد اتهام بريطانيا بلاده بأنها وراء تسميم العميل الروسي السابق. يشار إلى أن تشيكوسلوفاكيا كانت حتى وقت تفكيكها في 25 شباط/فبراير 1991 جزءا من حلف وارسو، الذي كان بقيادة الاتحاد السوفيتي سابقا. وتتهم بريطانيا روسيا بتسميم العميل المزدوج سيرجي سكريبال وابنته باستخدام مادة نوفيتشوك شديدة الخطورة والتي تقول روسيا إنها طُورت في التشيك.

من جانبها ، نفت روسيا هذا الاتهام . وتفاقمت الأزمة بين روسيا وبريطانيا اللتين تبادلتا طرد الدبلوماسيين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here