استدعاء السفير الجزائري في تونس للاستفسار بشأن مقتل بحار تونسي

الجزائر  ـ “رأي اليوم” ـ  ربيعة خريس:

استدعت الخارجية التونسية سفير الجزائر في بلدها عبد القادر حجار مساء الجمعة لبحث ملابسات مقتل ربان مركب صيد تونسي داخل المياه الإقليمية التونسية الخميس الماضي من طرف حرس السواحل الجزائرية عندما كان على متن مركب صيد يحاول التوغل في المياه الجزائرية في المنطقة البحرية بين ” طبرقة التونسية ” و منطقة ” القالة الجزائرية ” الواقعة شرق البلاد.

وكشفت تقارير إعلامية أن سفير الجزائر في تونس عبد القادر حجار عبر عن أسفه لما وقع وقدم تعازيه لعائلة الفقيد وتعهد خلال اللقاء الذي جمعه بوزير الخارجية التونسية خميس الجهيناوي, أنه سيقوم بالاستفسار عن تفاصيل هذه الحادثة والوقوف على حيثياتها.

وكان الناطق باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبايلي قد أعلن الخميس أن ” بحارا تونسيا يبلغ من العمر 33 سنة, قد توفي الخميس أن أطلق عليه حرس السواحل الجزائري النار حين كان يصطاد على مركبه صحبة شخصين آخرين “.

وحسب التفاصيل التي قدمها جبايلي فإن ” مركب صيد بحري كان قد انطلق من ميناء طبرقة تعرض يوم الخميس في  العاشرة والنصف صباحا على متنه ثلاثة بحارة إلى عملية طلق ناري من طرف الدرك البحري الجزائري أثناء قيامهم بعملية صيد “.

وقال المسؤول الأمني التونسي إن ” المركب التونسي توغل في المياه الجزائرية وأثناء مكالمة مع الدرك الجزائري للامتثال بالوقوف عاد البحارة للمياه التونسية وقد قام الدرك الجزائري بإطلاق النار مما تسبب في إصابة البحار “.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here