استجواب نائب رئيس الوزراء الماليزي السابق بشأن فضيحة الصندوق السيادي

كوالالمبور (د ب ا)- يخضع نائب رئيس وزراء ماليزيا السابق أحمد زاهد حميدي للاستجواب اليوم الاثنين في وكالة مكافحة الفساد في البلاد لصلته بفضيحة صندوق ” وان ام دي بي ” السيادي.

ورجحت تقارير محلية استجواب حميدي / 65 عاما/ بشأن ما زعمه بأنه التقى عام 2015 بأسرة عربية ثرية تبرعت بنحو 700 مليون دولار لرئيس وزراء ماليزيا السابق نجيب رزاق.

وقد تم إيداع الأموال في الحساب المصرفي الخاص بنجيب.

وتشمل التحقيقات بشأن الصندوق السيادي نجيب وزوجته روسمه منصور، التي تم استجوابها وربما يتم محاكمتها. ولقد تم منعهما من مغادرة البلاد.

ويتهم نجيب، الذي نفى ارتكابه لأي أمر مخالف، بإساءة استخدام 5ر4 مليار دولار من الصندوق.

وقد استدعت لجنة مكافحة الفساد حميدي في وقت متأخر من أمس الأحد.

وقال حميدي في مقالة نشرتها صحيفة ذا ستار أمس الأحد إنه سوف يتم استجوابه أيضا بشأن إساءة استخدام أموال منظمة خيرية تديرها أسرته.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here