اردوغان يحذر من مخاطر “حرب اتنية وطائفية” في حال مضى إقليم كردستان العراق في مشروعه للاستقلال عقب الاستفتاء.. والاتحاد الاوروبي “يأسف” لاجراء الاستفتاء ويدعو الى “حل متفق عليه بصورة متبادلة”

turkish ref

 د ب ا -بروكسل – اسطنبول ـ (أ ف ب) – دعا الاتحاد الاوروبي إلى وحدة العراق وإلى التوصل لـ”حل متفق عليه بصورة متبادلة”، بعد أن أظهر الناخبون في إقليم كردستان العراق تأييدهم للاستقلال.

وجاء في بيان لمتحدث باسم الاتحاد الاوروبي: “يناشد الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف بالتحلي بالهدوء وضبط النفس والالتزام المتجدد بحل جميع القضايا المعلقة، عبر الطيف السياسي والاقتصادي، من خلال حوار سلمي وبناء يؤدي إلى حل متفق عليه بصورة متبادلة، في إطار الدستور العراقي”.

وذكر الاتحاد الاوروبي إنه كان “يؤكد باستمرار على دعمه الكامل لوحدة العراق وسيادته وسلامته الاقليمية”، مطالبا بإلغاء الاستفتاء.

وقال البيان إن الاتحاد الاوروبي “يعرب عن أسفه لعدم الاستجابة لهذه الدعوات”.

وأشار الاتحاد الاوروبي إلى أن “وحدة العراق مازالت ضرورية”، لالحاق هزيمة كاملة بمتطرفي تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في البلاد.

كما حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء من خطر اندلاع “حرب إتنية وطائفية” في حال مضى إقليم كردستان العراق في مشروعه للاستقلال عقب الاستفتاء الذي أجراه.

وقال اردوغان في خطاب متلفز “في حال لم يتراجع (الرئيس الكردستاني مسعود) بارزاني وحكومة إقليم كردستان عن هذا الخطأ في أقرب وقت ممكن، فسيلازمهم تاريخيا عار جر المنطقة إلى حرب إتنية وطائفية”.

وأدلى أكراد العراق بأصواتهم الاثنين في الاستفتاء التاريخي لأجل الاستقلال رغم المعارضة القوية من بغداد ودول مجاورة، بينها ايران وتركيا.

وبلغت نسبة المشاركة 72 بالمئة حيث شارك 3,3 مليون من إجمالي 4,58 مليونا مسجلين على قوائم الناخبين، بحسب ما أفاد المتحدث باسم المفوضية الانتخابية شيروان زرار.

ويتوقع صدور النتائج في غضون 24 ساعة، في ظل عدم استبعاد أن تكون الغالبية الكاسحة صوتت لصالح “نعم”.

وأكد اردوغان أن تركيا، التي تخشى من انعكاسات التصويت على الأقلية الكردية لديها، ستنظر في جميع الخيارات انطلاقا من عقوبات اقتصادية ومرورا باجراءات عسكرية.

وقال في ما يبدو أنها إشارة واضحة إلى تهديداته السابقة بإغلاق الحدود إن الخيارات “الجوية وعلى الأرض جميعها مطروحة”.

وأكد أن “جميع الخيارات على الطاولة حاليا وتجري مناقشتها (…) ستكونون أنتم (حكومة اقليم كردستان) محاصرين من لحظة البدء بتطبيق العقوبات”.

وأشار اردوغان إلى أنه لا يوجد أي دولة ستعترف باستقلال الأكراد سوى اسرائيل، التي أيدت الاستفتاء.

وقال “من سيعترف باستقلالكم؟ اسرائيل. العالم ليس كله اسرائيل”.

وحذر بارزاني من أن دعم الدولة العبرية لن يكون كافيا حيث قال “عليك أن تعلم أن التلويح بالأعلام الاسرائيلية لن ينقذك”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here