ارتفاع نسبة المصريين تحت خط الفقر إلى 32.5 بالمائة

القاهرة/ الأناضول: أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر (حكومي)، الإثنين، ارتفاع معدلات الفقر إلى 32.5 بالمئة لعام 2017/2018، مقابل 27.8 بالمئة في عام 2015.

جاء ذلك على لسان رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اللواء خيرت بركات، في مؤتمر صحفي بالقاهرة، نقلته وسائل إعلام محلية.

وبحسب بركات، ارتفع خط الفقر الكلي للفرد في مصر إلى 735.5 جنيها ( 44.4 دولار) شهريا لعام 2017/ 2018، مقابل 482 جنيهًا (29.1 دولارا) شهريا في 2015، وفق إحصاءات الجهاز.

وطبقت مصر حسب الاتفاق مع صندوق النقد الدولي في 2016، عدة تدابير تقشفية شملت خفض دعم الوقود والكهرباء لعدة مرات، وكذلك خدمات أخرى، بالإضافة إلى تعويم الجنيه.

وفي 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، حررت مصر (يبلغ عدد سكانها حاليا نحو 99 مليون نسمة) عملتها، ليصعد سعر الدولار إلى نحو 16.53 جنيها مقابل 8.88 جنيها

ونتيجة لتلك الإجراءات، ارتفعت معدلات التضخم بمصر إلى مستويات قياسية غير مسبوقة خلال عقود، ما أدى إلى تآكل قيمة الدخول الحقيقية للمواطنين، قبل أن تبدأ في التراجع دون 10 بالمئة مؤخرا.

وكشف البنك الدولي مؤخرا أن حوالي 60 بالمئة من سكان مصر إما فقراء أو عرضة له.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. حلا لهذا الإشكال ، وتبسيطا للقضية نقول أن الجهاز المركزي للإحصاء والبنك الدولي كلاهما اخوان .والسلام ختام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here