ارتفاع قتلى القصف العشوائي لحفتر على طرابلس إلى 4 أطفال

طرابلس- الأناضول- أعلنت الحكومة الليبية، الأربعاء، ارتفاع حصيلة قتلى القصف العشوائي لقوات خليفة حفتر على العاصمة طرابلس، إلى 4 أطفال، وذلك إثر وفاة طفل رابع متأثرا بجراحه.

جاء ذلك في بيان لمركز الطب الميداني التابع لوزارة الصحة بحكومة “الوفاق” المعترف بها دوليا، نشره عبر صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”.والثلاثاء، أعلنت قوات الحكومة الليبية مقتل 3 أطفال وإصابة رابع، في قصف عشوائي لقوات حفتر على طرابلس.

وقال بيان اليوم إن الطفل مالك عبدالحكيم الغزيوي، توفي فجر اليوم متأثراً بجراح أصيب بها إثر سقوط قذيفة بمنطقة الهضبة البدري بطرابلس الثلاثاء.

والثلاثاء، قالت عملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق إن الطفل الثالث زكريا جمال مصطفى (9 سنوات) توفي متأثرا بجراحه بمستشفى طرابلس الجامعي، إثر إصابته بعد سقوط قذائف عشوائية أطلقتها ميليشيات حفتر، الثلاثاء على منطقة الهضبة البدري، ليلتحق بالطفلين أنس الغزيوي (12 سنة)، وسند رمضان العرابي (10 سنوات).

وأضاف أن الطفل عبد المالك الغزيوي (10 سنوات) مازال في العناية الفائقة.

وتواصل قوات حفتر، بشكل شبه يومي، قصف أهداف مدنية في طرابلس، رغم موافقة حفتر على وقف لإطلاق نار، بمبادرة تركية روسية في 12 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وتشن القوات منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع الليبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here