ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في الصين إلى 259 والمصابين 11791.. الخطر ينتقل لدول أخرى ومنظمة الصحة تحذر

بكين-(د ب أ)- ارتفع عدد حالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين ليصل إلى 259 حالة وفاة، فيما قفز عدد المصابين بالفيروس إلى 11 ألفا و791 مصابا، حسبما أفاد مسؤولون صينيون اليوم السبت.

وقال مسؤولو الصحة في إقليم هوبي بوسط الصين، وهو بؤرة تفشي فيروس كورونا، إنه تم تسجيل 1347 حالة إصابة جديدة في الإقليم بمفرده، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة به إلى 7153 حالة.

وقد أغلقت السلطات الصينية مدينة ووهان، التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون شخص، وغيرها من المدن.

ومن المتوقع أن ترتفع حالات الوفاة والإصابة في الصين مع إبلاغ الأقاليم الصينية الأخرى عن آخر حصيلة للضحايا لديها.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أول أمس الخميس أن تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين يعد حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا.

وتم اتخاذ القرار، الذي يعد أعلى مستوى من التحذير، بعد ظهور حالات أولى مؤكدة بانتقال الفيروس بين البشر خارج الصين.

وكانت معظم الحالات الأولى المصابة بالفيروس خارج الصين لأشخاص كانوا قد سافروا من إقليم هوبي مركز تفشي الفيروس.

ويعد إنذار الصحة الدولي دعوة للدول حول العالم إلى تنسيق رد فعلها بموجب إرشادات منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة.

وقد غادرت طائرة تابعة لسلاح الجو الألماني مدينة ووهان اليوم السبت حيث قامت بإجلاء 130 شخصا من هناك، من بينهم 90 ألمانيا و40 شخصا من جنسيات أخرى.

ومن المنتظر أن تعود الطائرة إلى ألمانيا بعد ظهر اليوم السبت، وسيقبع العائدون في حجر صحي بالقاعدة الجوية في مدينة جريمرسهايم الألمانية، التي تقع على بعد نحو مئة كيلومتر من مطار فرانكفورت، لمدة نحو 14 يوما.

وتحركت بعض الدول لتقييد دخول أشخاص سافروا للصين في محاولة لوضع حد لانتشار الفيروس.

وأعلنت الولايات المتحدة أمس الجمعة حالة طوارئ صحية وطنية في محاولة لوقف انتشار كورونا.

تشمل الإجراءات فرض حظر على دخول الرعايا الأجانب- باستثناء الأسرة المباشرة للمواطنين الأمريكيين والمقيمين الدائمين- الذين سافروا إلى الصين خلال الأسبوعين الماضيين.

كما اتخذت الولايات المتحدة إجراء “غير مسبوق” عبر وضع 195 مواطنًا أمريكيًا عادوا مؤخرًا من مدينة ووهان الصينية رهن الحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج عن مصادر أمريكية لم تسمها قولها إن مسؤولين أمريكيين يدرسون أيضا مسألة إصدار أمر إلزامي لجميع المواطنين الأمريكيين بمغادرة منطقة تفشى المرض .

وكانت الحكومة الأمريكية قد طالبت مواطنيها بعدم السفر إلى الصين، وقالت إن الذين يزورون أو يعيشون حالياً في الدولة الآسيوية يجب أن يحاولوا المغادرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here