ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في اندونيسيا الى 29 قتيلا

جاكرتا (أ ف ب) – ارتفعت حصيلة حادثة غرق عبارة قبالة سواحل اندونيسيا الى 29 قتيلا على الاقل بينهم عدد من لاطفال بينما ما زال 41 آخرون مفقودين، حسبما اعلنت السلطات المحلية.

وتم انقاذ سبعين راكبا من قبل فرق الاغاثة التي تواصل عمليات البحث الاربعاء للعثور على ناجين آخرين.

وكانت العبارة “كي ام ليستاري” التي يبلغ طولها 48 مترا واجهت رياحا وامواجا عاتية خلال توجهها من سولاويزي الى جزيرة سيلايار.

واظهرت صور لحادثة الغرق ركابا يتمسكون بطرف العبارة اثناء غرقها بينما تضرب امواج شاحنات وآليات اخرى كانت على متنها على بعد نحو 300 متر عن سواحل سيليبيس.

ووقع هذا الحادث في اليوم نفسه الذي اعلن فيه انتهاء عمليات البحث عن 164 شخصا فقدوا في حادث غرق عبارة اخرى الاسبوع الماضي في جزيرة سومطرة في بحيرة توبا، التي تعد من اعمق البحيرات في العالم ومنطقة سياحية. ونجا 21 راكبا ولقي ثلاثة آخرون مصرعهم.

وحول الحادث الذي وقع الثلاثاء، قالت وزارة النقل الاندونيسية ان اسطولا من السفن الصغيرة حاول انقاذ الركاب لان الاحوال الجوية السيئة تمنع السفن الاكبر من الاقتراب.

وصرح مسؤول في الوزارة اغوس اتش بورنومو في بيان انه “تم اجلاء آخر الركاب حوالى منتصف ليل الاثنين الثلاثاء”.

واوضح ان “قبطان السفينة ومالكها كانا مع آخر الذين غادروا العبارة”، مشيرا الى ان رجال الانقاذ يواصلون عمليات البحث في محاولة للعثور على ناجين.

وتشهد اندونيسيا باستمرار حوادث بحرية اذ يعتمد كثر السفن وسيلة للتنقل بن جزر الارخبيل التي يقارب عددها 17 الف جزيرة رغم ضعف معايير السلامة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here