الأردن يؤكد مقتل اربعة من مواطنيه في الاعتداء “الارهابي” في نيوزيلندا

عمان ـ (أ ف ب) – أعلنت وزارة الخارجية الاردنية السبت مقتل أربعة اردنيين في الاعتداء على مسجدين في نيوزيلندا الذي أودى بحياة 49 شخصاً وأدّى إلى إصابة العشرات.

وقال سفيان القضاة مدير مركز العمليات في وزارة الخارجية في بيان إنّ “عدد الشهداء الاردنيين الذين استشهدوا جراء الحادث الإرهابي في نيوزلندا قد ارتفع الى اربعة شهداء بعد وفاة احد المصابين وانه تم ابلاغ ذويه”.

واضاف إنه “بذلك اصبحت حصيلة الحادث الإجرامي الان استشهاد أربعة مواطنين ووجود خمسة مصابين يتلقون العلاج”.

وكان القضاة قد اشار في وقت سابق من هذا اليوم الى مقتل ثلاثة اردنيين في الاعتداء.

وبحسب القضاة فان “مدير إدارة الشؤون القنصلية في الوزارة السفير عاهد سويدات قد غادر المملكة امس (الجمعة) متوجها الى نيوزيلندا للتنسيق المباشر مع السلطات النيوزلندية حول الحادث ولضمان تلقي المصابين الرعاية الصحية الكاملة ولمتابعة والتحقيقات هنالك”.

واوضح ان الوزارة “شكلت فريق عمل يُعنى بمتابعة شؤون ذوي الشهداء والمصابين”.

وتابع ان هذا الفريق الذي يرأسه سفير في وزارة الخارجية “كُلّف بجمع المعلومات عن الشهداء والمصابين والتواصل مع ذويهم وتسهيل سفر الراغبين منهم إلى نيوزيلندا، وكذلك متابعة نقل جثامين الشهداء إلى المملكة”.

ودان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في تغريدة عبر موقع تويتر الجمعة “المذبحة البشعة”، مؤكدا “هي جريمة إرهابية صادمة ومؤلمة توحدنا للاستمرار في محاربة التطرف والكراهية والإرهاب الذي لا دين له”.

ومثُل الأسترالي برينتون تارنت (28 عاماً) منفّذ الاعتداء على مسجدين في كرايست تشيرش، السبت أمام محكمة وجّهت إليه تهمة القتل.

ولم يتقدّم بطلب للإفراج عنه بكفالة وسيظلّ في السجن حتى مثوله مجدداً أمام المحكمة في 5 نيسان/أبريل.

وتعهّدت رئيسة الوزراء النيوزيلنديّة السبت تشديد قوانين حمل الأسلحة غداة الاعتداء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here