ارتفاع ضحايا تسونامي إندونيسيا لـ429 قتيلا

جاكرتا / الأناضول

ارتفع إلى 429 قتيلا عدد ضحايا موجات تسونامي التي ضربت مضيق سودا الأندونيسي السبت.

وقال سوتوبو برو نوغروهو، المتحدث باسم وكالة الكوارث الوطنية في إندونيسيا، الثلاثاء، إن عدد ضحايا موجات تسونامي التي حدثت في مضيق سوندا الواقع بين جزيرتي سومطرة وجاوة، ارتفع إلى 429 قتيلا.

وأضاف أن عدد المصابين بلغ ألفا و400، بينما لا يزال 128 شخصا في عداد المفقودين.

ولا تزال عمليات البحث والإنقاذ جارية في المنطقة.

وصرح مسؤولون في وقت سابق بأنّ السبب وراء موجات تسونامي هو حدوث انزلاقات تحت سطح الأرض بعد ثوران بركان كراكاتوا.

وحذرت مؤسسة الأرصاد والمناخ والجيوفيزياء الإندونيسية سكان الشريط الساحلي على ضفاف مضيق سوندا الواقع بين جزيرتي سومطرة وجاوة، من القيام بأي أنشطة في المنطقة.

وكان درجة الإنذار رُفعت إلى ثاني أعلى درجة في سبتمبر/أيلول الماضي، نتيجة زيادة نشاط البركان.

وفي 28 سبتمبر/أيلول الماضي، اجتاحت أمواج تسونامي ارتفاعها 6 أمتار، مدينتي بالو ودونغالا، بجزيرة سولاويسي، عقب هزة أرضية عنيفة بقوة 7.5 درجات، وأسفرت عن مقتل ألفين و91 شخصا، حسب أرقام رسمية.

وتقع إندونيسيا على ما يسمى بـ”حزام النار”، وهو قوس من خطوط الصدع تدور حول حوض المحيط الهادئ المعرض للزلازل المتكررة والثورات البركانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here