ارتفاع صافي طلبيات إيرباص لكن أداء التسليمات يتراجع في 2019

باريس- متابعات: حققت إيرباص ارتفاعا في طلبيات الطائرات لعام 2019 لكنها أخفقت في أن تواكب التسليمات ذلك للعام الثاني على التوالي بعد أن ألغت برنامجها للطائرة العملاقة إيه380 وقامت بتنقية دفاترها من بعض الصفقات غير النشطة التي خلفها تداعي ازدهار للطلبيات في القطاع.

وحققت الشركة الأوروبية إجمالي طلبيات قدره 1131، بارتفاع 36 بالمئة وهو الأقوى في ست سنوات. يأتي ذلك بعد طلب لشراء 40 من طائراتها طراز إيه330-نيو عريضة البدن من جانب عميل لم يُعلن اسمه في الأيام الأخيرة لعام 2019.

وزاد صافي الطلبيات بعد الإلغاءات ثلاثة بالمئة إلى 768 طائرة.

وأكدت إيرباص أنها سلمت عددا قياسيا من الطائرات بلغ 863 في 2019، بزيادة 7.98 بالمئة، بعد أن ذكرت رويترز في تقرير حصري الإجمالي السنوي في أول يناير كانون الثاني.

وتضع تلك الأرقام إيرباص على مسار التفوق على بوينج في كل من الطلبيات والتسليمات للمرة الأولى منذ 2011، في الوقت الذي تكابد فيه الشركة الأمريكية المنافسة لإيرباص مصاعب جراء أزمة وقف تحليق طائرتها 737 ماكس.

ومن المقرر أن تعلن بوينج عن أرقامها يوم الثلاثاء القادم.

وتمخضت بيانات إيرباص عن معدل لصافي الطبيات إلى التسليمات عند 0.89، وهو أدنى مستوى منذ الأزمة المالية في عام 2009.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. إذا كانت شركتا صناعة السيارات العملاقتين ديملر بينز ـ مرسيدس ـ وبي إم فيه ، تقوم بتصنيع بعض منتجاتها التفضيلية في الصين ، أسوة بكثير من الصناعات المختلفة التي نتداولها في حياتنا اليومية منها الضرورية ومنها الكماليات الراقية ! فلماذا لا تقوم شركة إيرباص بتصنيع وتجميع مكوناتها في الصين أيضاً حيث الجودة وتخفيض التكلفة وزيادة الإنتاج وبالتالي المنافسة وخاصة أن شركة بوينغ الأميركية تتهاوى بسبب سوء سمعتها !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here