تنظيم الدولة الاسلامية يعلن المسؤولية عن التفجير الانتحاري في كابول  والذي اسفر عن مقتل 26 شخصا واصابة 18 آخرون  

كابول  (د ب أ)- أعلن تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن مقتل 26 شخصا على الاقل في كابول.

وكانت وزارة الداخلية الافغانية قد ذكرت أن 26 شخصا على الاقل قتلوا بعد هجوم وقع بالقرب من ضريح في كابول، حيث كان سيتجمع الكثير من الناس للاحتفال بالعام الافغاني الجديد.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، نصرت رحيمي إن “26 شخصا قتلوا وأصيب 18 آخرون، ربما يزيد العدد” مشيرا إلى أن المهاجم الانتحاري كان يحاول الوصول إلى ضريح ساخي، لكنه لم يتمكن من ذلك بسبب تشديد الاجراءات الامنية.

وبدلا من ذلك، “فجر عبوته الناسفة على طريق جامعة كابول، أمام مستشفى علي آباد، بين المدنيين الذين كانوا في طريقهم إلى الضريح”.

ويصادف 20 آذار/مارس اليوم الذي يحتفل فيه مواطنون في أفغانستان وآسيا الوسطى بمهرجان “النوروز” للعام الجديد في أفغانستان.

وينظر الاسلاميون إلى مهرجانات النوروز بأنها حدث وثني.

فغانستان وآسيا الوسطى بمهرجان “النوروز” للعام الجديد في أفغانستان.

و ينظر الاسلاميون إلى مهرجانات النوروز بأنها حدث وثني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here