ارتفاع الين بعد الإبقاء على السياسة النقدية فائقة المرونة في اليابان

761241-1139016529

كانبرا  (د ب أ) – ارتفع الين أمام العملات الرئيسية في التعاملات الآسيوية اليوم الثلاثاء، ليعوض خسائره المبكرة، بعد إعلان البنك المركزي الياباني الإبقاء على السياسة النقدية فائقة المرونة بهدف مكافحة الكساد وتعزيز ثاني أكبر اقتصاد في العالم، في حين غير البنك توقعاته لمعدل التضخم من “ضعيف” إلى “مستقر”.

وقد قررت لجنة السياسة النقدية برئاسة محافظ البنك المركزي هاروهيكو كورودا الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير بأغلبية 8 أعضاء مقابل عضو واحد، بما في ذلك استمرار برنامج التحفيز الاقتصادي بقيمة 80 تريليون ين سنويا.

وذكر البنك في بيان صدر اليوم الثلاثاء في أعقاب الاجتماع الدوري للجنة السياسة النقدية الذي استمر يومين إن “اقتصاد اليابان ينمو بوتيرة معتدلة مع دورة قوية من دخل التشغيل إلى نفقات التشغيل”.

وأضاف البيان أن الصادرات اليابانية تواصل نموها في ظل مؤشرات تعافي الاقتصاد العالمي.

ويتوقع البنك ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك (معدل التضخم) في اليابان إلى 8ر0% خلال العام المالي الحالي الذي ينتهي في 31 آذار/مارس المقبل، وهي نفس تقديرات البنك في تشرين أول/أكتوبر الماضي.

في الوقت نفسه فإن معدل التضخم مازال أقل كثيرا من المعدل المستهدف منذ خمس سنوات بالنسبة للبنك وهو 2% سنويا.

كان مؤشر أسعار المستهلك في اليابان قد ارتفع خلال تشرين ثان/نوفمبر الماضي بنسبة 9ر0% سنويا ليواصل ارتفاعه للشهر الحادي عشر على التوالي في ظل ارتفاع أسعار الطاقة العالمية بحسب تقرير حكومي صدر الشهر الماضي.

كان الين قد تراجع أمس، مع صعود الأسهم الأمريكية في أعقاب توصل مجلس الشيوخ الأمريكي إلى اتفاق لإنهاء أزمة الميزانية التي أدت إلى إغلاق المؤسسات الحكومية.

وتراجع الين أمام الدولار بنسبة 1ر0% وأمام اليورو بنسبة 5ر0% وأمام الجنيه الإسترليني بنسبة 08ر1% وأمام الفرنك السويسري بنسبة 4ر0% أمس، قبل أن يرتفع من 03ر111 ين لكل دولار صباح اليوم إلى 55ر110 في ختام التعاملات.

وارتفع الين أمام اليورو بنسبة 4ر0% إلى 61ر135 ين مقابل 17ر136 ين في الصباح، كما ارتفع أمام الفرنك السويسري إلى 03ر115 ين مقابل 47ر115 ين في الصباح وأمام الجنيه الإسترليني إلى 67ر134 ين، مقابل 34ر155 ين في الصباح

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here