ارتفاع أسهم “أمازون” في ظل مبيعات قياسية في موسم العطلات

واشنطن- (د ب ا)- سجلت أسهم شركة التجارة الإلكترونية الأمريكية العملاقة “أمازون” أكبر ارتفاع لها على مؤشر أسهم “اس أند بي” الذي يضم أكبر 500 شركة أمريكية، في ظل مبيعات قياسية في موسم العطلات.

وأفادت وكالة “بلومبرج” للأنباء بأن سهم أمازون ارتفع بنسبة 4ر3 بالمئة خلال تعاملات اليوم بعد انتهاء عطلات أعياد الميلاد، ليسجل بذلك أعلى ارتفاع له على مؤشر “اس أند بي”.

وأعلنت أمازون أمس الخميس أن مبيعاتها خلال موسم تسوق عيد الميلاد الحالي سجلت رقما قياسيا جديدا، مشيرة إلى أنها تلقت طلبيات بمليارات الدولارات من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب المبيعات القوية لأجهزة أمازون الإلكترونية.

وذكرت الشركة أن من أكثر منتجاتها مبيعا “إيكو دوت” و”فاير تي.في ستيك” و”إيكو شو5″. كما شكلت الأجهزة المعتمدة على نظام المساعد الشخصي الصوتي أليكسا واحدا من أكثر الهدايا شعبية خلال السنوات الماضية.

وذكرت أمازون أن مبيعاتها من هذه الأجهزة خلال العام الحالي زادت بملايين الوحدات مقارنة بالعام الماضي.

وأشارت أمازون الى أن تفاعل العملاء مع نظام أليكسا وصل إلى مستويات قياسية، باستخدام المساعد الصوتي للحصول على وصفات معينة أو تشغيل برامج تلفزيونية أو أفلام.

وأضافت في بيان صحفي أن “العملاء سألوا أليكسا عن وصفات وأجهزة الطهي ملايين المرات خلال موسم العطلة، حيث ساعد أليكسا في صناعة وجبة إفطار العيد والكعك والمشروبات”.

وذكرت أمازون أن ألعاب الأطفال وألعاب الكمبيوتر والأزياء ومستحضرات التجميل كانت بين السلع الأكثر مبيعا خلال العيد، ورغم أنها لم تقدم بيانات تفصيلية في هذا الشأن فقد ذكرت أنها باعت أكثر من نصف مليون قطعة من هذه المنتجات.

يأتي ذلك فيما أظهر تقرير صادر عن شركة خدمات بطاقات الدفع الإلكتروني “ماستر كارد” اليوم الخميس أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة خلال موسم العطلة الأخيرة، ارتفعت بنسبة 4ر3% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتسجل رقما قياسيا جديدا.

وبحسب التقرير، ارتفعت مبيعات التجارة الإلكترونية خلال الفترة نفسها بنسبة 8ر18% سنويا بعد ارتفاعها بنسبة 4ر18% خلال .2018 وشكلت مبيعات التجارة الإلكترونية 6ر14% من إجمالي مبيعات التجزئة خلال العام الحالي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here