“ادفع دينارا تنقذ مقدسيا”: حملة أردنية تردّ على الحملة الاسرائيلية “ادفع دولارا لتقتل عربيا”

136792_8_1416381876

عمان- رأي اليوم

ردا على ما اطلقه كيان العدو في القدس المحتلة من مقولة لجمع تبرعات بان “ادفع دولارا تقتل عربيا” تداعت خمس جمعيات اردنية للدفاع عن القدس لتطلق وابتداء من الاسبوع المقبل تبرعات تحت عنوان ادفع دينارا لتنقذ مقدسيا ..

تلك معالم الاختلاف بين لتقتل عربيا وبين لتنقذ مقدسيا في رسالة توجهها المنظمات المقدسية العاملة بالاردن ، من اجل حماية القدس ومن اجل زرع بذرة في حملة الدفاع عن الاقصى والقدس التي تنطلق من الاراضي الاردنية بكل امتياز وحرفية ، وتحت شعار الارتباط غير المتوقف لكل ما ينطق باسم فلسطين ، فكيف بالقدس التي هي قبلة المسلمين ، وجهة الاديان السماوية .

الجمعيات المقدسية التي تعمل على ارض الاردن وهي « نساء من اجل القدس ، وجمعيه يوم القدس ، وحماية القدس ، ومنتدى بيت المقدس ، والجمعية الارثوذكسية واللجنة الشعبية للدفاع عن القدس» ، تنادي بكل الوسائل وعبر كل الحناجر لنصرة الاقصى والشعب المقدسي بشكل محدد ، كيف لا وهي جميعها تحمل اسم القدس في تجمعها لنصرة وحماية المقدسات والشعب المقدسي المرابط .

ووفقا لما أوردته يومية “الدستور”، فإن “حملة ادفع دينارا لتنقذ مقدسيا” ، حالة من التلاحم بين الاردن وارض فلسطين والقدس ، وحالة من الود والحنين والدعاء اليومي للوطن والارض بان تبقى صامدة ، وبان هنالك اعينا وحراس قلوب ومصلين في كل مكان بالعالم لنصرة الاقصى والدفاع عن ارضه ، واستثمار كل التفاصيل لتقديم الحالا الايجابية لشعب فلسطين ولابناء القدس .

الحملة ووفقا لرئيس جميعة بيت المقدس د. صبحي غوشه ، هي الاولى وستدفع الجميع للتحرك من اجل مساندة ودعم اهل بيت المقدس بابسط السبل واقل التكاليف لزرع بذرة دعم وتعاون وحماية للارض التي لا يمكن تجاوز تلك الصعوبات التي يتعرضون لها ، والحياة اليومية الصعبة التي تعترض طريق حياتهم وبيوتهم وعملهم ، وادائهم لمناسك الصلاة في اماكن عبادة شرعها الله لهم .

وبين انه من الممكن مخاطبة الجهات الرسمية بالمدارس والجامعات لترتيب اجراءات منظمة لجمع تبرعات بهذا الشان .

غوشة اكد ان الحملة ستكون ابتداء من الثلاثاء المقبل ولمدة خمسة ايام ، حيث اشار الى ان الحملة ومنذ ان بدأت الجمعيات المقدسية بسن تفاصيلها ، بدات تتلقى مساعدات من الاطفال قبل الكبار وبدأ الاطفال بتوفير مصروفهم من اجل الدفع لتعزيز العمل من اجل القدس التي تتجه لها القلوب قبل العيون .

واكد ان الجمعيات الخمس التي تعمل من على ارض الاردن ستعمل وتوازيا مع حمله التبرعات التي ستصل الى عائلات مقدسية مستورة والى صناديق لدعم اهالي بيت المقدس وصمودهم ، وسترافقها اقامة معرض وافلام يصور حالة المدينة المقدسة وما تتعرض له من انتهاكات وضغوطات تجاه ابنائها وكبارها وصغارها ونسائها ، كما سيكون هنالك خيمة تضامنية مع اوضاع اهل القدس وبيت المقدس .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. بأموال الدنيا كلها لا ولن تحرر شبر واحد من ارض فلسطين ….فلا داعي التطفل والعيش باسم القضية …..نريد أعمال موءثره ومنتجه وذا مصيبه الهدف ….ومن اهمها وعلي رأسها الصاروخ الصاروخ ….وما دون الصاروخ هو جهل وتخلف ونفاق …..
    لان غناء الثورة إدي الي دمارها …وادي الي اندثاره للأسف ….وخير دليل علي ذلك قصور رام الله
    ابن الوطن الانساني الإسلامي والعربي
    AL NASHASHIBI

  2. خلينا ننقذ القدس والمقدسيين، وهم بإيديهم رح يطردوا الصهاينة من فلسطين يا أخ عبدالله

  3. خيبة أمل. الله يقول العين بالعين والسن بالسن والنفس بالنفس والحرمات قصاص ولم يقل النفس بالعين ، فقد كان يليق بكن !
    ؟ أن تقولوا كما قالوا إدفع كي تقتل إسرائيلي ولك عشر أمثالها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here