احمد المالح: سيد حجاب شاعر الغلابة

احمد المالح

وتمر فى هذه الأيام وتحديدا فى يوم 25 يناير 2017 ذكرى رحيل شاعر لة مردود أدبى كبير جدا وقامة أدبية مصرية عربية كبيرة .فى مجال الأدب والشعر الغنائى هو سيد حجاب كتب العديد والعديد من الأغانى للأعمال الدرامية المصرية كانت له لغته الخاصة به .كان يداعب حروف الكلمات وينتقيها كأبدع ما يكون وولد الراحل سيد حجاب بمدينة المطرية بمحافظة الدقهلية  23 ديسمبر عام

1940 وتخرج من كلية الهندسة ..تعلم سيد حجاب الشعر من أبيه ومن (شابه أباه فما ظلم)  وكان للمدرسة دور كبير فى نجاح الشاعر الكبير وتجربته الشعرية حيث كان مدرس الأنشطة والمسرح بالمدرسة فى الخمسينات فى عصر التعليم الذهبى له دوره الكبير حينم كانت المدرسة  واحة للابداع والفكر والثقافة والرقى.. وكان والده يلقى الشعر على الصيادين فى مباراة بين جميع الصيادين وكل يحاول الحصول على أكبر قدر من المعجبين فيها ..ويعتبر الفنان التشكيلى  عبد المنعم  السحراوى رفيقه الأول .وعملا معا لوحات ابداعية لمدينة المطرية.حتى التقى (بالخال ) عبد الرحمن الأبنودى وبعدها بالمبدع الكبير (صلاح جاهين ) وكان أول ديوان له (صياد وجنيه ) عن حياة الصيادين و أفراحهم وهموهم ومشاكلهم فى فالب من العامية .

وبدأ  اسمه ينتشر اذاعيا مع مجموعة رائعة من البرامج (بعد التحية والسلام ..عمار يا مصر..وأوركسترا)

وكان ضيفا حاضرا فى معظم الندوات والصالونات الشعرية والأدبية ..يلقى بكلماته ويفرض وجوده وحضوره وموهبته على الجميع

ليدخل مجال الأغنية مملكته الأولى ويكتب كلمات لعفاف راضى وعبد المنع مدبولى وصفاء أبو السعود وفرقة الأصدقاء..

وله أغانى بمسلسلات رائعة جدا منها (الوسية..الأيام ……البحار مندى ..ليالى الحلمية …المرس والبحار..) وغيرها ..

وهو شاعر من طراز خاص ونادر ورائع كتب كأبدع كما يكون ليرسم تابيلوهات غنائية كان سيد حجاب يمسك بريشته ليخط لنا أبدع وأروع الأغانى…وكتب للأطفال (سوسة سوسة ) ةوغيرها من الأغانى الرائعة والشهيرة كان شاعر كبير بقلب طفا محب للحيتة والشعر والأدب.وكان يعلم أنه فى وسط كوكبة من كبار الشعرار الغنائيين فى مصر والوطن العربى  حسين السيد ومحمد حمزة وصلاح جاهين والأبنودى ونزار قبانى .ولكنه استطاع أن يفرض نفسه .ويجد لنفسه مكانا وسط العمالقة والكبار ..وكوكبة النجوم فى الشعر والأدب فى ذلك الوقت ..

ليحصل على عديد الجوائز المصرية والعربية ..ويرحل فارس الكلمة سيد حجاب…….

وبعض كلماتى فى ذكرى الراحل..

أصل الكلام والغنا والأصل فى العنوان

سيد حجاب كان فارس العصر والأوان

سيفه كانمت كلمته قوة وصراحة وبيان

واللى يقول الحق يفضل يعيش أزمان

……..

صحفى مصرى

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. الكاتب الصحفى المصرى ..أحمد المالح..
    شكرا لمتابعة حضرتك لى وأنا أعتز جدا بمن يتابعونى….ويصححوا لى بعض الأخطاء وكل ابن أدم خطاء ..ولكن أغلب المصادر تؤكد أن سيد حجاب خريج هندسة تعدين ..وفى كل الأحوال سيد حجاب شاعر وليس مهندس وما يهمنا جدا هو تاريخه وأعماله الأدبية ولغته ونجاحاته كأديب..ومع كامل احترامى للسادة المهندسين فمنهم الناجح جدا والذى يكون بارعا فى مهنته ومنهم الفاشل والذى أخذ الشهادة بالفلوس .ولا يفقه شيئا ..( )وهم بالألوف يعيشون ويموتون .بدون أن يعرفهم أحد أما المبدع مثل سيد حجاب فتظل ذكراه مئات السنوات .
    خالص اعتزازى بكم جميعا..

  2. كيف تقول :تخرَّج سيد حجاب من (وصحتها:في) كلية الهندسة، وهو لم يُكمل تعليمه بها؟ فقد ترك سيد حجاب كلية الهندسة من السنة الأولى، وتفرَّغ للشعر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here