احمد المالح: روسيا تستعرض في القرم وتوجه رساله للغرب

احمد المالح

فى الذكرى الخامسة لعودة القرم إلى روسيا وتوهج الدب الروسى وتوسعه وعودة قوته مرة أخرى  تحتفل روسيا بعودة القرم وسط استعراض عسكرى كبير جدا للقوة ورسالة للجميع وخصوصا الغرب بأنهم لن يفرطون فى شبر واحد من  القرم ونحن نرى أن الدب الروسى يسيطر بشكل كبير على سورية ..بل تفوق على الديناصور الأمريكى عسكريا وسياسيا فى سورية ..ليعود الدب الروسى ,,وروسيا القوية لللعب أدوارا عالمية كبيرة وقد دعا ايفان تشيخاريف ..المسئول بجامعة سيفاستو بول لإرجاع قرية .فورت روس لروسيا..على خلفية تصريحات الناتو.الذى طالب بعودة القرم لأوكرانيا ..وهو ما تعتبره روسيا استفزازا صريحا لها حيث تعتبر روسيا القرم من ممتلكاتها الخاصة ..وأنها جزء لا يتجزأ ومكون أساسى من مكونات التراب الروسى ..والقرم تمتلك الكثير من حقول الغاز الطبيعى وهى إقتصاديا مهمة جدا لروسيا وهذا يفسر سر الإهتمام الكبير لروسيا بها فروسيا لا تريد أن تخسر حاليا أى جولة فى معاركها مع الغرب وخصوصا الولايات المتحدة الأمريكية ..وتحاول روسيا أن تثبت أنها قوة عسكرية عظمى لا يستهان بها وأنها شوكة كبيرة فى حلق الغرب ..وروسيا تستعرض  فنونها القتالية حاليا ويهمها أن تظهر عضلاتها للغرب ..وهى تعلم أن الدب الروسى إذا وهن أو ضعف فستفترسه الوحوش الغربية على الفور …نحن أمام عالم متغير متقلب ..عادت به قوى عظمى مرة أخرى ونقترب من عودة عالم متعدد الأقطاب والقوى ..

وليصبح أسطول البحر الأسود الروسى فى القرم عامرا ومليئا ..بالغواصات والأساطيل البحرية ..ليصبح لروسيا 7 غواصات كاملة تدعم القوة العسكرية الروسية ..

ويصبح القرم ترسانة عسكرية كبيرة لروسيا لن تفرط فيها بسهولة ..وستحافظ على وجودها بشتى الطرق حتى لو كان هذا تكلفة لحرب عالمية جديدة ..

كاتب مصري

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الأستاذ فوزى حساينية من الجزائر الحبيبة على قلبى جدا ..روسيا فعلا قوة عسكرية عظمى ولكنها مرت فى فترات سابقة قريبة بمراحل وهن وضعف وخصوا مع تفكك الإتحاد السوفييتى خالص تحياتى لحضرتك ولشعب الجزائر العظيم وثورته الرائعة

  2. “…….وتحاول روسيا أن تثبت أنها قوة عسكرية عظمى لا يستهان بها….” روسيا قوة عسكرية عظمى بالفعل ، ولا تحتاج إلى أن تثبت ذلك، بروسيا، ثم أنه لاتوجد دولة تستهين كما أن الإهتمام بالقرم لايعود إلى أهميتها الإقتصادية فقط، بل ولإرتباط هذه القضية بالبعد القومي…

  3. خالص تقديرى لرأى اليوم العالمية ..وإن شاء الله أكون دوما عند حسن ظن القارئ العربى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here