احمد المالح: أنغام زمردة العرب النادرة

 

احمد المالح

هى فنانة من نوع خاص ومذاق خاص ونكهة خاصة لها لون خاص بها جعلت لنفسها مكانة خاصة بين مطربات جيلها تحافظ على النغم الأصيل غنت للشباب ولكن بطرب وتطريب (أنغام محمد على سليمان ) مواليد 19 يناير 1972 .بدأت موهبتها مع والدها الملحن محمد على سليمان وكانت تغنى لعمالقة الطرب وأساطيره أم كلثوم وليلى مراد .ولكنها أرادت أن تنسلخ عن جلد أبيها فنيا ورفضت الحياة فى جليابه الفنى .لتقدم موجة شبابية بصوت هادئ ورومانسى جدا وطرحت ألبومها الشهير (فى الركن البعيد الهادى ) الذى حقق نجاحا ساحقا .ثم تبعته ألبومات (أول جواب ..لالى لالى ..لايق ..اتفقنا ..ببساطة كده..إلا أنا ..اتفقنا) وعشرات الألبومات الفنية.. لتتربع أنغام وبجدارة على فن الطرب الرومانسى المصرى وتصبح لها معادلة غنائية خاصة بها فنيا .وهى فن التطريب والاحساس المرهف ورقى الكلمة .لتأتى البوماتها الأخيرة فى 2015 أحلام بريئة وفى 2018 راح تذكرنى وفى 2019 حالة خاصة جدا..

ونأتى لحياتها الشخصية والعائلية والأسرية وتزوجت فى بدايتها من مهندس الصوت المصرى مجدى عارف وأنجبت ابنها عمر ثم تزوجت بالموزع الكويتى فهد محمد الشلبى وانجبت ابنها عبد الرحمن .ثم طبعا القصة الشهيرة والرواية التى تناقلتها كل وكالات الأنباء عن زواجها الشرعى بالفنان أحمد عز ..وحاليا هى متزوجة من الفنان والموزع الموسيقى أحمد ابراهيم ..

وفى الدراما التلفزيونية لها مسلسل وحيد هو (فى غمضة عين ) عام 2012.ومسرحية واحدة (رصاصة فى القلب 1999).هى راقية رقيقة زجاج أملس كله احساس وابداع .

وطبعا قدمت بدايات ونهايات مسلسلات شهيرة جدا مثل العائلة…وحديث الصباح والمساء..

وفى ذكرى ميلادها تبدع الجوهرة الثمينة جدا أنغام فى دنيا النغم والغناء والطرب ..لتحييى حفلات فى معظم البلدان العربية والعالمية..

وأهديها بيتين من كلماتى………

أصل الطرب والفن واللحن والأنغام

قلوب العشاق اتجمعت على صوت

أنغام..

تشدو فراشة العشق والحب

والالهام..

هى فنانة .مبدعة متميزة استطاعت أن تكون مطربة تعيد للفن المصرى هيبته ورقيه..

كاتب مصري

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here