احتجاز امرأة بعدما اقتحمت عمدا بسيارتها حاجزا أمنيا قرب البيت الأبيض وتم اعتقالها على الفور ولم يصب أي من مسئولى تنفيذ القانون بجروح

واشنطن  (د ب أ)- جرى إغلاق البيت الابيض لفترة وجيزة يوم الجمعة بعدما اقتحمت امرأة عمدا بسيارتها حاجزا أمنيا بالقرب من مقر الرئيس الأمريكي، حسبما ذكرت تقارير صحفية.

وقالت الخدمة السرية، المكلفة بحماية الرئيس، على موقع تويتر إن عناصرها اعتقلوا السائقة على الفور، موضحة أنه لم يصب أي من مسئولى تنفيذ القانون بجروح.

وأوضحت الخدمة السرية أن الحادث الذى وقع فى الساعة 0315 مساء بالتوقيت المحلي (2015 بتوقيت جرينتش) لم ينتهك المجمع الأمنى الذى يحيط بالبيت الابيض. وكان الرئيس الامريكى دونالد ترامب الذى استضاف رئيس الوزراء الاسترالى مالكووم تيرنبول فى وقت سابق يوم الجمعة داخل فى البيت الابيض ولكنه لم يكن فى أي خطر.

وذكرت مصادر بإنفاذ القانون لشبكة “سى ان ان” إن المرأة التي كانت تقود السيارة معروفة لدى جهاز الخدمة السرية ويعتقد أن لديها مشاكل تتعلق بالصحة العقلية.

وقال شاهد عيان لصحيفة “واشنطن بوست” إن حراس الأمن طالبوها بالتوقف لكنها ضغطت على دواسة الوقود وأسرعت بالسيارة الرياضية التى كانت تقودها. وأظهرت الصور التي التقطت من مكان الحادث النافذة الخلفية المحطمة للسيارة، على ما يبدو بعد إطلاق النار عليها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here