احتجاجات في الناصرة ذات الأغلبية العربية خلال زيارة نتنياهو

تل أبيب – (د ب أ) – اندلعت مظاهرات في مدينة الناصرة ذات الأغلبية العربية احتجاجا على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء بهدف استمالة الناخبين العرب.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية باعتقال 10 متظاهرين بعد مواجهات مع الشرطة. كما قال ثلاثة نواب عرب إنه تم إجبارهم على مغادرة التجمع الجماهيري في شمال إسرائيل.

وتشهد إسرائيل حاليا حملة انتخابية ، ومن المقرر إجراء انتخاباتها العامة الرابعة خلال عامين في شهر آذار/ مارس المقبل.

ودعا نتنياهو إلى “حقبة جديدة” في العلاقات اليهودية العربية وقال : “إذا كان بإمكان اليهود والعرب الرقص معًا في شوارع دبي، فيمكنهم القيام بذلك هنا” ، في إشارة إلى الاتفاقيات الأخيرة الموقعة مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

وتشهد علاقات رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي يتولى منصبه منذ فترة طويلة، توترا مع الأقلية العربية في إسرائيل ، التي تشكل نحو خمس السكان البالغ عددهم 9 ملايين نسمة.

لا يزال حزب نتنياهو ، الليكود ، الأقوى ، بحسب استطلاعات الرأي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here