احتجاجات على عرض فيلم عن ملكة هندوسية تتحول لأعمال عنف في الهند

5558

نيودلهي – (د ب أ)- دمرت حشود جماهيرية في شمال الهند السيارات وسدت الطرق اليوم الأربعاء، احتجاجا على عرض فيلم “بادمافات” المثير للجدل، فيما قالت الجماعات الهندوسية إنها ستكثف احتجاجاتها.

شددت الشرطة الهندية إجراءاتها الأمنية خارج دور السينما اليوم ،في العاصمة الوطنية نيودلهي وكذلك ولايات جوجارات وراجستان وأوتار براديش وماهاراشترا.

ومن المقرر عرض الفيلم، الذي تدور قصته حول ملكة هندوسية من راجستان تعود للقرن الرابع عشر وحاكم مسلم، يقوم بمهاجمة مملكتها للفوز بها، غدا الخميس.

ويقال إن بادمافاتي قامت بإلقاء نفسها في النار مع المئات من السيدات بدلا من أن يقوم الحاكم المسلم بأسرهن.

وتقود جماعة راجبوت كارني سينا الاحتجاجات ضد الفيلم، حيث تقول إنه يحرف التاريخ من خلال إظهار وجود حب بين الملكة التي تنتمى لمجتمعهم والحاكم المسلم، وهو ما نفاه القائمون على الفيلم.

أحرق المتظاهرون حافلة ورشقوا الشرطة بالحجارة في جورجاون على مشارف العاصمة الهندية. و قال رئيس وزراء ولاية هاريانا، جولاب شاند كاتاريا، التي تقع بها جورجاون إن الوضع تحت السيطرة.

صدرت الأوامر بحظر تجمع المواطنين حتى الأحد المقبل في جورجاون. وقال كاتاريا: “نحن نحاول التواصل مع المحكمة لإعادة النظر في قرارها بالسماح بعرض الفيلم”.

وقالت الشرطة إن مجموعة من المتظاهرين أضرموا النار في درجات بخارية، وخربوا محال خارج مركز تجاري في أحمد آباد في ولاية جوجارات مساء أمس الثلاثاء. وأفادت شبكة (ان دي تي في) أن الشرطة قامت 50 عملية اعتقال وقائية .

وتم إغلاق قلعة شيتوره في راجستان، حيث كانت تعيش بادمافاتي، والتي تعد أحد مواقع التراث العالمي. كما جرى إلقاء القبض على بعض الأشخاص بعدما هددت مجموعة من السيدات من عرقية راجبوت بإضرام النار في أنفسهن مثل الملكة بادمافاتي إذا تم عرض الفيلم.

وذكرت صحيفة “إنديان إكسبريس” أن أصحاب دور العرض في جوجارات وراجستان قرروا عدم عرض الفيلم غدا خوفا من أن تعرض ممتلكاتهم لاضرار . وتقوم ببطولة الفيلم ديبيكا بادوكون ورانفير سينج وشاهد كابور ووهو من إخراج سانجاي ليلا بهنسالي.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here