احتجاجات شعبية جنوب الجزائر بسبب الانقطاعات المتكررة للكهرباء وأزمة المياه والسكن

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

تفجرت موجة الاحتجاجات الشعبية بمناطق الجنوب في الجزائر، بسبب أزمة السكن والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي والمياه الصالحة للشرب، في وقت تشهد هذه المناطق ارتفاع كبير في درجة الحرارة وتتجاوز في بعض الأحيان وحسب ما تعلن عنه يوميا مراكز أرصاد أوروبية الـ 53 درجة،  ومن المفروض أن تعلن هذه المحافظات مناطق منكوبة تتطلب إجراءات خاصة تصدر من الحكومة الجزائرية.

وأقدم سكان محافظة بشار الواقعة في الجنوب الغربي الجزائري تبعد حوالي 950 كلم عن الجزائر العاصمة، على غلق الطرقات الرئيسية في العديد من الأحياء لمطالبة الحكومة الجزائرية بالنظر في مطالبهم المتعلقة بالتنمية والتشغيل والسكن والانقطاعات المتكررة  للتيار الكهربائي.

وكان وزير الطاقة الجزائري، مصطف قيطوني، قد أرجع أسباب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي التي تشهدها الجزائر في موسم الصيف لعدة أسباب، داعيا المواطنين الجزائريين إلى خفض استهلاك الطاقة عبر الاقتصاد فيها من أجل ضمان وجود الكهرباء، وقال إنه ” لا يوجد ضمان مائة بالمائة في كل العالم “.

وفي ظل اتساع رقعة الاحتجاجات في محافظات الجنوب الجزائري، حذر ديوان الأرصاد الجوية الجزائرية من استمرار الارتفاع الحاد في درجات الحرارة، وستتجاوز الـ 48 في أربع محافظات جنوبية وهي كل من ورقلة وجنوب غرداية وأدرار وشمال تمنراست أقصى جنوب البلاد.

ولإخماد الاحتجاجات التي اندلعت في محافظة بشار خلال الساعات الماضية، أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية عن التكفل بمطالب المحتجين وعقدت السلطات المحلية لقاء معهم ووعدتهم بالتدخل وحل مشكل توزيع السكنات والأراضي وأيضا مشكل المياه والانقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي.

وطالبت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، تنظيم حقوقي بارز، باتخاذ حلول عاجلة نظرا لخصوصية المنطقة الحدودية وضمانا لآمنها واستقراراها، وإيفاد لجان تحقيق إلى المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. بالغت في النقد, كل عمل ممتاز يجذب أكثر عدد من القراء, فالإنسان الناجح هو من ينتقد كثيرا

  2. أعتقد أن الأستاذ عبد الوهاب مخطئ نفس المعلومات التي نشرت في رأي اليوم نشرت في صحف أخرى راجع معلوماتك أو لا تحاول تحقيق أهداف شخصية لك على حساب الصحفية

  3. ردا على تعليق استاذ عبد الوهاب
    لاحظت يا أستاذ عبد الوهاب أنك تتهجم دوما على الصحيفة إن رغبت في تأكد من صحة هذه المعطيات عليك بالاطلاع على المعطيات التي نشرتها وسائل إعلام أجنبية أخرى لا تتزايد في النقد أعتقد أنك تفرط فيها لأسباب أنت أدرى فيها
    ما ينشر على ” رأي اليوم ” ينشر في باقي الصحف لذلك لقد بالغت في انتقادك
    هذه الصحيفة لها مصداقيتها فلا تحقق أغراض شخصية لك عن طريقك أنصحك بالتراجع
    فما حدث بالمنطقة وقع فعلا
    لذلك فقد كذبت هدفك ضرب مصداقية الصحيفة أو الصحفية التي تتفنن في نقل الأخبار وبطريقتها الخاصة دون المساس بأي أمر من الممنوعات والمحظورات, فأنصحك بعدم نشر منشورات كهذه لأن أهدافك باتت واضحة

  4. من أين أتيتم بهذه الصورة ؟، الإحتجاج كان في الصباح وفي الصورة ظلام

  5. هذا الوزير منذ يومين تحدث عن تصدير الكهرباء لتونس اذا لم تستحي فقل ما تشاء

  6. (وفي ظل اتساع رقعة الاحتجاجات في محافظات الجنوب الجزائري،)
    __________________________________
    تهويل للخبر، الإحتجاجات في الجزائر يومية ، ولكن صياغة الخبر فيه مغالطة
    وكأن الجنوب كله تحول الى الإحتجاج بينما الذين احتجوا هم سكان مدينة بشار
    وليس ولاية بشار كما ذكرت مراسلتكم ( محافظة بشار ) ، ان مراسلتكم هولت الأمر وأعطته
    صورة لا تتناسب مع الحدث ، وهذا يتعارض مع صدق الإخبار عن الواقعة ، ويقدم الى القارئ
    امرا مشوشا ، ويقلل من قيمة الجهة الناشرة ، لا حظت ان مراسلتكم تعمد الى التهويل ، ولا تدقق
    في إرسال المعلومة . مواطنوا مدينة بشار احتجوا صبيحة يوم واحد بسبب انقطاع الماء ، والتأخر في
    توزيع السكنات وانتهى الأمر . التهويل لا يقدم صورة حقيقة عن الواقع .

  7. أعلنت وسائل إعلام محلية عن تغيير حكومي و على مستوى الولاة في غضون أيام. توقعاتي أنه سيكنس فيما يكنس وزيري الطاقة و الموارد المائية و والي بشار.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here